أنت هنا

شهدت كلية التربية بجامعة الملك سعود تدريب اعضاء هيئة التدريس والطلاب جانباً الى جنب خلال اسبوع تدريبي مكثف حول تطبيقات التعليم الالكتروني واستخدماته في العملية التعليمية واوضح وكيل عمادة التعليم الالكتروني والتعلم عن بُعد للتطوير والجودة الدكتور سلطان بن هويدي المطيري ان البرنامج التدريبي في كلية التربية جاء ضمن مشروع قافلة التعليم الالكتروني والذي يهدف لتطوير أعضاء هيئة التدريس وتعزيز قدرات الطلاب الخريجين وتمكين طلبة الجامعة من اكتساب المهارات الخاصة بتطبيقات وأنظمة التعليم الالكتروني وذلك خلال فعاليات القافلة عن طريق المحاضرات والدورات التدريبية التي تنفذ العمادة من خلال فريق تدريبي متخصص في أنظمة التعليم الالكتروني وتطبيقاته مشيراً ان مراحل القافلة ستكون في الكليات الانسانية ومن ثم الطبية واخيراً الكليات العلمية .

وكشف وكيل عمادة التعليم الالكتروني والتعلم عن بُعد للتطوير والجودة عن تحويل جامعة الملك سعود الى جامعة رقمية متطورة وقال المطيري انه من المتوقع تحويل الجامعة الى رقمية خلال مراحل بدات في تنفيذها عمادة التعليم الالكتروني حيث بدات مرحلة التجهيز والتركيب للقاعات الالكترونية ومراحل رفع المقررات الكترونياً ورفع جميع مقررات كل كلية واضاف وكيل عمادة التعليم الالكتروني للتطوير والجودة ان تنفيذ قوافل التعليم الالكتروني والتي انطلقت مؤخرا جاءات ضمن مراحل تحويل الجامعة الى رقمية.
موضحاً ان تحويل الجامعة الى جامعة رقمية سيكون على مراحل مبيناً ان تلك المراحل ستساهم في انشاء خطوط انتاج رقمية تفاعلية في كل كلية لكي لتسهم في اقتصاديات المعرفة في الجامعة .
واشار المطيري ان رسالة قافلة التعليم الالكتروني تكمن في تقديم الخدمة لاعضاء هيئة التدريس والطلاب داخل كلياتهم وتشمل هذه الخدمة على تدريب وتثقيف جميع الطلاب واعضاء هيئة التدريس بالكلية على حزمة من البرامج التدريبية والتطبيقات والادوات.

وبين المشرف العام على قافلة التعليم الالكتروني ان القافلة تهدف إلى تخصيص أسبوع كامل لكل كلية من كليات الجامعة بحيث يتم في هذا الأسبوع تركيز جهود إدارة التدريب على هذه الكلية وذلك بالتعاون مع وحدة التعليم الإلكتروني في الكلية المعنية ويتم في هذا الأسبوع تنفيذ عدد من الفعاليات التدريبية والتثقيفية.

من جهته قال مدير مشروع إدارة التعلم بجامعة الملك سعود ووكيل عمادة التعليم الالكتروني الدكتور عثمان السلوم ان أدوات نظام إدارة التعلم تأتي استجابة لطموحات أعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة بإتاحة قوالب جاهزة للمقررات تسهل رفع المقررات الرقمية إضافة إلى إيجاد شكل ومضمون يميز كلية عن الأخرى وكذلك مقرر رئيس يشترك في تدريسه ووضع محتوياته أكثر من عضو هيئة تدريس لبعض مقررات الكليات، بما يتلاءم مع بعض معايير الجودة التعليمية .

فيما قدم المحاضر الاستاذ طارق العوني دورة تدريبية شارك بها جنب الى جنب لاعضاء هيئة التدريس والطلاب حيث قدم العوني شرح لنظام ادارة التعلم LMS وأدوات تطوير المقررات الالكترونية والفصول الافتراضية وكذلك تطبيقات أجهزة الهاتف المحمول لنظام إدارة التعلم.

يشار ان قوافل التعليم الالكتروني من المتوقع ان تستهدف اكثر من 60 الف طالب وطالبه واكثر من 5 آلاف عضو هيئة التدريس بالجامعة وستكون أولى محطات القافلة في الكليات الإنسانية بدءاً بكليتي السياحة والآثار وكلية المعلمين كما تستأنف الحملة بعد موسم الحج لجميع الكلية وتتضمن تنفيذ عدد من الفعاليات التدريبية والتثقيفية خلال اسبوع تدريبي مكثف حول تطبيقات التعليم الالكتروني .