أنت هنا

مواكبة لحرص جامعة الملك سعود على دعم الشراكة المجتمعية، يفتتح سعادة الأستاذ الدكتور مبارك الفاران عميد كلية الطب والمشرف على المستشفيات الجامعية فعاليات اليوم العالمي الأول للتوعية بأمراض البلع، وذلك يوم الثلاثاء 9 صفر 1433 هـ الموافق 3 يناير 2012 م بمستشفى الملك خالد الجامعي.
ويتشرف كرسي بحث أمراض الصوت والبلع والتخاطب بالجامعة وبالتعاون مع قسم الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب جامعة الملك سعود بالاعلان عن إقامة اليوم العالمي الأول للتوعية بأمراض البلع، وتأتي هذه الفعاليات من الكرسي كأول جهة على مستوى العالم تدعو لإقامة يوم عالمي للتوعية بهذه الأمراض، وتهدف هذه الأنشطة إلى نشر التوعية المجتمعية بأمراض البلع المختلفة وكيفية الوقاية منها، حيث ستقام محطات توعوية بالمستشفيات الجامعية وفي بعض الأسواق المختلفة بمدينة الرياض، وسيتم توزيع بعض المطويات التوعوية عن أمراض البلع وكذلك بعض الهدايا الرمزية المرتبطة بهذا الحدث.

كما سيتم تخصيص ركن للأطفال يعني بنشر التوعية بأمراض البلع عند الأطفال وكيفية الوقاية منها، وذلك من خلال بعض الكروت والصور والهدايا الرمزية، وستستمر الحملة لمدة ثلاثة أسابيع، صرح بذلك المشرف على الحملة الدكتور محمد فرحات أستاذ طب التخاطب والصوت والبلع المساعد بجامعة الملك سعود.
وقد أكد الدكتور خالد بن حسان المالكي أستاذ طب التخاطب والصوت والبلع المشارك بجامعة الملك سعود والمشرف على كرسي بحث أمراض الصوت والبلع والتخاطب على أن هذه الحملة تأتي تأكيدا لدور الجامعة وكلية الطب وكراسي البحث في دعم الشراكة مع المجتمع، وتدعيم التثقيف الصحي لأبناء المجتمع في مجال أمراض البلع واضطراباته، والتي قليلا ما تجد الاهتمام المطلوب.