أنت هنا

 

 

 

 

رأس معالي مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور عبدالله العثمان ورئيس مجلس إدارة المركز الوطني لأبحاث الشباب الاجتماع الأول لمجلس الإدارة والذي عقد يوم الإثنين 8/6/1430هـ في قاعة الاجتماعات بمقر المركز ، بحضور أعضاء المجلس الذين يمثلون عدداً من الجهات الحكومية والخاصة في المملكة العربية السعودية .

وتم في الاجتماع مناقشة ما تم إنجازه من أنشطة وبرامج وأعمال المركز ، والإطلاع على البرامج القائمة حالياً ، وكذلك المشروعات و البرامج المستقبلية التي ينوي المركز تنفيذها بإذن الله وكذلك الاستماع إلى أراء أعضاء المجلس واقتراحاتهم حول أنشطة المركز و برامجه الحالية والمستقبلية .  

و يتكون مجلس الإدارة من وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور منصور بن سليمان السعيد ، ومدير عام العلاقات والتوجيه المكلف في وزارة الداخلية الأستاذ عبد الله بن أحمد الأفندي ،ومساعد مدير عام التربية والتعليم للبنين بمنطقة الرياض للشؤون المدرسية الدكتور محمد بن عبد العزيز السديري ، ووكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمية المكلف الدكتور محمد عبد العزيز العوهلي ، ووكيل وزارة العمل للتخطيط والتطوير الأستاذ الدكتور مفرج سعد الحقباني ، ووكيل وزارة الثقافة والإعلام للعلاقات الثقافية الدولية الدكتور أبو بكر أحمد باقادر ، ووكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للرعاية والتنمية الاجتماعية الأستاذ عوض بنيه الردادي ، ومستشار معالي الوزير في وزارة الشؤون الإسلامية الدكتور ماجد عبد العزيز التركي ، وخبير تخطيط في وزارة الاقتصاد والتخطيط الأستاذ بندر عبد العزيز الوايلي ، ومدير عام النشاطات الشبابية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب الأستاذ محمد عبد الله الدباسي ، ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة عبد اللطيف جميل لخدمة المجتمع الدكتور سعد عطية الغامدي ، وعضو مجلس الشورى الدكتور خالد بن إبراهيم العواد ، وأمين عام المركز الوطني لأبحاث الشباب الأستاذ الدكتور صالح بن عبد العزيز النصار .

وقد قام أعضاء المجلس بزيارة لبعض معالم الجامعة  وأطلعوا على عدد من المشروعات الإستراتيجية للجامعة مثل : السنة التحضيرية ومركز ريادة الأعمال ومعهد الملك عبد الله لتقنية النانو  .

جدير بالإشارة إلى أن المركز  يهدف إلى إجراء الدراسات والبحوث والقياسات والاستبيانات حول القضايا المتعلقة بالشباب الاجتماعية والنفسية والسلوكية، ووضع المقترحات والتوصيات للارتقاء بمستوى الشباب وعلاج ما يعترضهم من مشكلات.

وتتمثل رؤيته في الريادة في مجال أبحاث وقضايا الشباب، والتميز في اقتراح الحلول والبرامج النوعية التي تلبي احتياجاتهم المختلفة، كما أن رسالة المركز تنشد المساهمة الفاعلة في الأبحاث المتعلقة بالشباب، وتقديم الاستشارات العلمية والبحثية بأعلى مستويات الحرفية والمهنية، والعمل على الرقي بمستوى الشباب للمشاركة بفعالية في مجالات التنمية المختلفة .