أنت هنا

    

 

    

برعاية معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان رئيس مجلس إدارة المركز الوطني لأبحاث الشباب بجامعة الملك سعود، تفضل وكيل جامعة الملك سعود سعادة الأستاذ الدكتور عبد العزيز بن سالم الرويس بإفتتاح معرض جامعة الملك سعود بيئة خالية من التدخين، وذلك بحضور عدد كبير من وكلاء الجامعة وعمداء الكليات، إيذاناً بإنطلاقة مشروع بيئة جامعية خالية من التدخين الذي الذي ينظمه المركز الوطني لأبحاث الشباب، بمشاركة من عمادة شؤون الطلاب، وبرنامج مكافحة التدخين بوزارة الصحة، وجمعية مكافحة التدخين "نقاء"، وذلك في يوم الأحد 13/11/1430هـ في البهو الرئيسي للجامعة وبمشاركة العديد من الكليات والجهات المهتمة، وذلك ضمن مشروع بيئة جامعية خالية من التدخين الذي سوف يستمر لمدة عام كامل، يتخلله العديد من البرامج المتنوعة.

 

 
هذا ما ذكره المشرف العام على المشروع سعادة الدكتور نزار الصالح، الأمين العام المساعد، للمركز الوطني لأبحاث الشباب، الذي بين أن اللجان العاملة في المشروع شرعت بالإعداد والتخطيط والتنفيذ منذ أن كلف المركز بتولي الإشراف على هذا المشروع الكبير قبل ثلاثة أشهر تقريبا، حيث يعتبر هذا المشروع من المشاريع المميزة التي تحتضنها جامعة الملك سعود.
 
و أضاف سعادته أن الهدف العام من المشروع هو جعل جامعة الملك سعود بيئة خالية من التدخين. وذلك من خلال عدة أهداف فرعية:
 
أولا- نشر الوعي والثقافة اللازمة لتغيير اتجاهات وسلوكيات منسوبي وطلاب جامعة الملك سعود نحو التدخين.
 
ثانيا- توفير سبل العلاج خلال فترة البرنامج لمساعدة منسوبي وطلاب الجامعة على الإقلاع عن التدخين حفاظا على صحتهم.
 
ثالثا- من أهداف المشروع تعاون المركز الوطني مع إدارة السلامة والأمن الجامعي على تطبيق لائحة منع التدخين التي تم إقرارها من مجلس الجامعة، في المدينة الجامعية بشكل تجريبي،تمهيدا لتطبيقها بشكل رسمي مع بداية العام 1432هـ، رابعا- العمل على تقييم تطبيق المشروع في جامعة الملك سعود تمهيدا لتكرار تنفيذ المشروع في جامعات أخرى بالمملكة.
 
و من الجدير بالذكر إن مشروع جعل جامعة الملك سعود بيئة خالية من التدخين سوف يتضمن العديد من المناشط موزعة على أثنى عشر شهرا، وهي: 
 
أولا-دراسة مسحية استكشافية على عينة من طلاب المرحلة الثانوية والجامعية والعاملين في الجامعة لمعرفة حجم المدخنين، واتجاهاتهم نحو بيئة خالية من التدخين وتطبيق لائحة منع التدخين.
 
ثانيا-إقامة معرض توعوي لافتتاح المشروع برعاية معالي مدير الجامعة في بهو الجامعة الرئيسي.
 
ثالثا-إقامة خيمة (نقاء) لضيافة الطلاب ومنسوبي الجامعة، بهدف تقديم الدعم والتحفيز للاستمرار بالامتناع عن التدخين، من خلال البرامج والأنشطة الثقافية و الترويحية.
 
رابعا- إقامة دورة طبية متخصصة مع بيت خبرة عالمي من الولايات المحتدة الأمريكية، للمتعاونين في البرنامج من أطباء وأخصائيين نفسيين واجتماعيين،
 
بهدف زيادة خبرات العاملين في المجال الطبي والنفسي والاجتماعي وإطلاعهم على آخر المستجدات في مكافحة التدخين.
 
خامسا-إقامة برنامج توعوي وقائي في مرافق كل كلية، و تطبيق برنامج علاجي "يشمل عيادات متنقلة"  في جميع كليات ووحدات الجامعة بشكل تتابعي بمعدل أسبوع لكل كلية في الفترة من 18/ذو الحجة/1430هـ، حتى 24/ربيع الأول/1430هـ. مع تقديم جوائز قيمة للكليات المتميزة.
 
سادسا-إقامة ندوات متخصصة مصاحبة للعيادات المتنقلة في كل كلية، بهدف زيادة الوعي بأهمية الامتناع عن التدخين.
 
سابعا-إقامة عيادة متكاملة مع معرض صغير في بهو الجامعة طيلة فترة البرنامج، بهدف توفير العلاج للجميع.
 
ثامنا-إنشاء نادي طلابي يهتم بالتوعية بمضار التدخين في الجامعة.
 
تاسعا-إقامة أنشطة رياضية وثقافية ورحلات  ترويحية متنوعة طيلة فترة المشروع، للطلاب المشاركين في البرنامج العلاجي، بهدف ممارسة خبرة الاستمتاع بالحياة بدون تدخين.
 
عاشرا-إقامة مسابقات عديدة بين الطلاب لتحفيزهم لاستغلال مهاراتهم للمساهمة في البرنامج من خلال كتابة القصة القصيرة، والقصيدة الهادفة، واللوحة الإعلانية المميزة، والرسم الكاريكاتيري المعبر، ومقطع البلوتوث، ورسالة SMS، و غير ذلك،.بهدف إشراك أكبر شريحة من الطلاب في المشروع، وإذكاء روح الإبداع والتنافس بينهم.
 
الحادي عشر-إقامة مسابقة لأعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا، لتأليف أفضل كتيب، وأفضل بحث علمي، بموضوع الامتناع عن التدخين الوقاية والعلاج،.بهدف إشراك أعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا في تسخير قدراتهم الذهنية والبحثية في المشروع.
 
الثاني عشر- إبراز اليوم العالمي لمكافحة التدخين في الجامعة، بشهر جمادي الأولى من خلال مسابقة رياضية تحمل شعار اليوم العالمي، وتوزع فيها المنشورات والمطبوعات، بهدف زيادة الوعي بأهمية الامتناع عن التدخين.
 
الثالث عشر-إقامة نادي صيفي في رحاب الجامعة، بهدف جذب الطلاب في فترة الصيف للمشاركة في فعاليات البرنامج.
 
الرابع عشر-تطبيق لائحة مكافحة التدخين في الجامعة التي اعتمدت من مجلس الجامعة بتاريخ 22/ 1/ 1430هـ، وفق خطاب وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي برقم 32894/3/1، وتاريخ 21/2/1430هـ، قبل تطبيقها الرسمي في العام الدراسي 1432هـ، بهدف توعية الطلاب ومنسوبي الجامعة والزوار بمواد اللائحة وتجربة التطبيق العملي للائحة.
 
الخامس عشر-تنظيم ندوة إقليمية علمية تحمل هموم الشباب ومشكلاتهم في نهاية البرنامج بمشاركة جميع الجهات، ودعوة جهات خارجية، بهدف تكريم المشاركين، وعرض تجربة الجامعة والتجارب المماثلة في مكافحة التدخين، بمشاركة باحثين محليين ودوليين.