أنت هنا

 

تحت رعاية معالي مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور عبد الله العثمان نظم المركز الوطني لأبحاث الشباب في جامعة الملك سعود يوم الأثنين الموافق 6/4/1431هـ , حلقة نقاش حول التعصب الرياضي بعنوان "التعصب الرياضي الآثار و الحلول", والتي امتدت على مدار خمسة ساعات من الساعة التاسعة وحتى الساعة الثانية ظهراً، هذا وقد تناول الأستاذ الدكتور صالح النصار الأمين العام للمركز في كلمته الافتتاحية أن عقد هذه الندوة جاء متوافقاً مع رؤية ورسالة المركز وأن من أهداف عقد هذه الندوة تشخيص أسباب التعصب الرياضي والبحث عن دوافع العنف المصاحب لظاهرة التعصب, وتحديد أدوار المؤسسات المجتمعية في مواجهة هذه الظاهرة والتعرف على سبل إشاعة ثقافة الحوار بين الجماهير الرياضية, ولفت الانتباه إلى خطر التعصب وما سيجنيه الفرد والمجتمع من آثار سلبية سيولدها التعصب.
 
وقد أدار جلسات عمل الندوة سعادة الدكتور نزار الصالح الأمين العام المساعد للمركز، هذا وقد شارك في النقاش عدد من الشخصيات العامة رياضياً وأكاديمياً , في مقدمتهم مدير ملعب الملك فهد الدولي الأستاذ سلمان النمشان, ورئيس قسم التربية بجامعة الملك سعود سعادة الدكتور صلاح السقا, وسعادة الدكتور حميد الشايجي رئيس قسم الدراسات الاجتماعية بكلية الآداب بجامعة الملك سعود واللاعب الدولي السابق وحارس نادي الهلال مدير شركة آفاق التعليمية الدكتور خالد الدايل, ومدير الاحتراف بنادي الهلال الدكتور عبدالله البرقان, وأمين عام نادي النصر الأستاذ سلمان القريني, ورئيس تحرير موقع " جوول أون لاين"  الأستاذ خلف ملفي.
 
وجاء المحور الأول الذي ناقشه الدكتور السقا الذي استعرض الظاهرة وعرض مظاهر التعصب لتحليلها عن كثب, ثم تحدث رئيس قسم الدراسات الاجتماعية بكلية الآداب بالجامعة الدكتور حميد الشايجي عن العنف المصاحب لظاهرة التعصب, , كما وضح الدكتور خالد الدايل أهمية دور المؤسسات المجتمعية في التصدي لمواجهة التعصب. و تحدث سعادة الدكتور رشيد الحمد رئيس قسم التربية البدنية بوزارة التربية والتعليم عن خطر التعصب على الفرد والمجتمع.
 
ودعا  الأستاذ خلف ملفي في المحور الأخير إلى إشاعة ثقافة الحوار بين الجماهير الرياضية والتقريب بينها وعدم تكوين الأحزاب سواء في المجالس العامة أو الخاصة من خلال التفرقة بين الأشخاص كل حسب ميوله, مؤكداً على أهمية التشجيع بطريقة صحية بعيدة عن التعصب الذي يفسد المتعة الرياضية. وشدد الحضور على أن بعض ممثلي وسائل الإعلام هم من يقودون الجماهير إلى التعصب بأطروحاتهم المتعصبة التي تشحن الجماهير ودعوا لأن يكونوا أقل حدة في كتاباتهم لعدم شحن المشجعين، كما أشاد الحضور بمجهودات الدكتور عبد الله العباد –مقرر حلقة النقاش.