أنت هنا

 

ضمن فعاليات المركز الوطني لأبحاث الشباب، بيئة خالية من التدخين، تم تدشين الأسبوع التوعوي الرابع بمركز الدراسات الجامعية للبنات بعليشة يوم الأحد 5/4/1431هـ.
 
حيث افتتحت الدكتورة الجازي الشبيكي، عميد مركز الدراسات الجامعية للبنات، والدكتورة بنية الرشيد، وكيلة شؤون الطالبات، الحفل في تمام الساعة العاشرة صباحا، وبحضور الدكتورة زينات يوسف، ممثلة المركز الوطني لأبحاث الشباب، والأستاذة هند الدهمش، مديرة النشاط. وكان ضمن الحاضرات طالبات ومنسوبات مركز الدراسات الجامعية للبنات بعليشة، ومنسوبات الجهات المشاركة. وقد تضمن الافتتاح توزيع المطبوعات والكتيبات التوعوية الخاصة بالمركز الوطني لأبحاث الشباب عند مدخل المعرض، بالإضافة إلى توزيع قميص مكتوب ومرسوم عليه شعار الحملة التوعوية "بيئة خالية من التدخين" و علامة لا للتدخين. والجدير بالذكر أن هنالك العديد من الجهات المشاركة في الحفل وهي عيادات ديرما، وشركة لمسات بسمتي للخدمات الاجتماعية، العيادات الاستشارية، وزارة الصحة، وإدارة مكافحة المخدرات، وجمعية مكافحة التدخين (نقاء)، ومؤسسة نورة الرصيص التجارية، وكلية التربية، وكلية الآداب، وكلية العلوم الإدارية، وكلية اللغات والترجمة، وكلية الأنظمة والعلوم السياسية.  
 
 وبعد ذلك قدمت الدكتورة أمل عبدالعزيز باجري، استشارية طب الأسرة بمركز أبحاث السمنة في جامعة الملك سعود، محاضرة بعنوان "نحن والتدخين" حيث تطرقت الدكتورة باجري إلى دور الإعلام في انتشار التدخين، وحقائق وأرقام عن التدخين، والمضار الصحية للتدخين، وأهم السموم الموجودة في التبغ، وأهم أعراض سحب النيكوتين. وبعد ذلك  ألقى الدكتور أحمد العيسى، طبيب جلدية، محاضرة بعنوان "التدخين وأثره على الجلد"، حيث قام الدكتور العيسى بعرض صور لـتأثير التدخين على الجلد. تلى ذلك لقاء مع سيدة مقلعة عن التدخين وأحد المقلعين من الرجال، حيث تكلما عن معاناتهما وسبب إقلاعهما عن التدخين. وبعد ذلك قام الدكتور رشاد فقيه، مدرب عالمي في مجال التنمية البشرية، بالتحدث عن خطوات الإقلاع عن التدخين.وقد شمل الحفل توزيع الجوائز على الطالبات، وانتهى الحفل بزيارة الدكتورة الشبيكي، والدكتورة الرشيد، للجهات المشاركة.