أنت هنا

 

أقام المركز الوطني لأبحاث الشباب في جامعة الملك سعود، فعالية اليوم المفتوح بعنوان "حياتنا أحلى بدون تدخين" يوم الخميس الماضي 15/5/1431هـ، والذي شارك فيه شرائح مختلفة من المجتمع، حيث كانت فرصة للتواصل مع أفراد المجتمع و منسوبي الجامعة من خلال قضاء بعض الوقت بعيداً عن التدخين، في جو رياضي، واجتماعي، وثقافي، وتنافسي.
 
بدأت فعاليات اليوم المفتوح في الساعة الرابعة عصراً بتسجيل المشاركين في سباق الماراثون وتوزيع أرقام وألبسة السباق عليهم.
     
 
و في هذه الأثناء كان أفراد نادي السيارات المعدلة (سعودي 911) يقومون بتجهيز سياراتهم للعرض و تركيب الملصقات الداعية إلى منع التدخين على سياراتهم.
 
     
 
 و قامت اللجنة المنظمة لاستقبال الزوار للمهرجان بتوزيع قمصان المهرجان و تسجيل بيانات الزوار و توزيع استبانة لقياس مدى فعالية المشروع.
 
     
 
وانطلقت فعالية اليوم المفتوح مع انطلاقة الماراثون حيث قام الكشافة بالانتشار على مسار السباق بمساندة سيارات الأمن و السلامة و فرق الإسعاف.
 
     
 
     
 
 
و توجه الحاضرون بعدها لحضور عرض السيارات المعدلة الذي حوى إبداعات لشباب فريق (سعودي 911) و قد لاقت عروضهم إقبالا واسعاً و استحساناً من حضور المهرجان
 
     
 
و في هذه الأثناء كان أول المتسابقين في سباق الماراثون على وشك الوصول إلى نقطة النهاية وتجمع الحاضرون لمعرفة الواصل الأول.
 
     
 
و توجه الحاضرون بما فهم مجموعة من الأطفال الذين أضفوا البهجة على المهرجان بعدها إلى داخل الصالة الرياضية التي كانت ترتفع فيها أصوات الأناشيد التي تتحدث عن أضرار التدخين و تدعو لتركه، لحضور المباراة النهائية في مسابقة كرة القدم، كما استعرضوا المعرض المحتوي على لوحات رسوم كاريكاتورية و الأعمال الفائزة في مسابقات التصوير الفوتوغرافي والتصميم بالفوتوشوب والرسم التشكيلي والرسم الكاريكاتوري.
 
 
     
 
     
 
و في نهاية المهرجان جرى توزيع الجوائز على الفائزين بالمسابقات التي أجراها المركز في إطار المشروع، كما تم إجراء السحب على البطاقات التي وزعت على الحضور  على جوائز عينية من أجهزة كومبيوتر محمولة وجوالات و ساعات قيمة.