أنت هنا

شارك المركز الوطني لأبحاث الشباب، ممثلاً في أمينه العام، سعادة الدكتور نزار الصالح،  بصفته متحدثاً أساسياً في الندوة الدولية حول "التدخين والمرأة"، والتي عقدت بجامعة الملك سعود، كلية الطب، يوم الاثنين 24/11/1431هـ،  بورقة عمل مشروع "جامعة الملك سعود بلا تدخين 1432".

     

 

وقد تناول سعادة الدكتور نزار الصالح  الجهود والندوات والدراسات التي قدمت في سبيل الإقلاع عن التدخين في المملكة العربية السعودية والوطن العربي عموماً و تدخين المرأة والتدخين داخل الحرم الجامعي خصوصا.
 
وقد ترك إسهام الدكتور الصالح في هذه الندوة أثراً كبيراً على الحضور.
 
كما شارك المركز الوطني في المعرض المقام على هامش الندوة بتوزيع مطبوعات و أقراص مضغوطة، تتناول مكافحة التدخين، على مجموعة من الحضور الذين شكروا جهود المركز في هذا المضمار.