أنت هنا

بدعوة من المركز الوطني لأبحاث الشباب، أستقبل الأمين العام للمركز سعادة الدكتور نزار الصالح،  منسوبي مركز ذوي الاحتياجات الخاصة بالجامعة، برئاسة الأستاذ عبدالله البيشي، رائد النشاط، وثلاثة عشر من الطلاب المكفوفين.

وتم في بداية اللقاء توزيع الكتيب التعريفي بالمركز والمطبوع بطريقة برايل على الحاضرين، ومن ثم قام الأمين العام بالترحيب بهم، وعرف بالمركز الوطني، وما يقدمه من خدمات للشباب، موضحا دور ذوي الاحتياجات الخاصة الفعال في المجتمع، من خلال المشاركة بكل ما هو جديد فيما يخص قضايا ومشكلات الشباب، وإبداء آرائهم في مختلف القضايا، والتعبير عن مشاكلهم وهمومهم وقضاياهم التي يعيشونها، ثم تحدث الأستاذ عبد الله البيشي مبدياً شكره لهذه الاستضافة، والتي تعد خطوة جيدة للطلاب المكفوفين لدمجهم في المجتمع، وإتاحة الفرصة لهم، وتشجيعهم للتعبير عن أنفسهم، مبيناً أن ما يقوم به المركز هو رسالة سامية، تهدف بالنمو بأبناء هذا الوطن. 

تلى ذلك نقاش الأمين العام مع الوفد حول عدة محاور طرحها الطلاب المكفوفون، والتي تتعلق بمشكلاتهم وقضاياهم، وقد أكد الأستاذ عبدالله هذه المحاور، وقد وجه الأمين العام، بضرورة التصدي لتلك المشكلات من خلال مركز ذوي الاحتياجات الخاصة، الذي يتبع عمادة شؤون الطلاب، مقدرا في الوقت نفسه، ما قامت به كلية التربية، وغيرها من الكليات الخطوات الإيجابية لمساعدة الطلبة المكفوفين، وأكد على ضرورة الاهتمام بتذليل تلك الصعوبات لكي يعيش الطالب المكفوف، أو الذي لديه أي إعاقة في جو جامعي مريح.

وفي الختام عبر الطلاب عن سعادتهم لهذه الزيارة، ولوجود مثل هذا المركز بالمملكة العربية السعودية، والذي يمثل المرآة الحقيقة للشباب، والتي تعكس مشاكلهم وقضاياهم.