أنت هنا

 

برعاية كريمة من معالي مدير جامعة الملك سعود أ.د. عبدالله بن عبد الرحمن العثمان ومشاركة كريمة من: معالي الشيخ الدكتور صالح بن حميد رئيس المجلس الأعلى للقضاء و معالي الدكتور يوسف العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية، و معالي الشيخ محمد بن فهد آل عبدالله رئيس هيئة التحقيق والإدعاء العام، عقد قسم الثقافة الإسلامية بكلية التربية بجامعة الملك سعود ندوة الابتزاز "المفهوم ــ الأسباب ــ العلاج" وذلك يوم الأثنين 2 ــــ 3/4/1432 هــ الموافق 7 ــــ 8/3/2011 م, هذا و قد تمثلت مشاركة المركز الوطني لأبحاث الشباب بورقة عمل بعنوان " آثار الابتزاز على الفرد والمجتمع " قدمها الأمين العام للمركز سعادة الدكتور نزار بن حسين الصالح. وتعرضت الورقة لأسباب الابتزاز لدى الإناث و منها : الفراغ والحرمان العاطفي, و الرغبة بعلاقة ربما تنتهي بالزواج، الفراغ والبطالة, و سوء استخدام وسائل الاتصال الحديثة.

وجاءت الأسباب لدى الذكور و منها: الدافع الجنسي, والرغبة لإثبات الذات, وتقليد الأصحاب, والفراغ، والبطالة, وضعف العقوبات القضائية, وكثرة المثيرات الجنسية من خلال وسائل الإعلام المختلفة.

 

وذكر الأمين العام عدد من الآثار النفسية للابتزاز على الفرد ومنها: تدني قيمة الذات، والشعور بالاضطرابات الفصامية, والرغبة في الانتقام والعدوان، وتعمد إيذاء الذات.
وفى تناوله للآثار الاجتماعية للابتزاز على الفرد أورد الدكتور الصالح: رفض الزواج, والشعور بالخجل وصعوبة التعامل مع الآخرين, والشعور بتأنيب الضمير الشديد, والشعور بالإهانة وضعف الثقة بالنفس, و زيادة التفكك الأسرى وزيادة معدلات الطلاق.
وأشار الأمين العام إلى خطر الابتزاز على المجتمع وقيمه، وتهديد السلام الاجتماعي للمجتمع، وكذلك أضعاف التفاعل الاجتماعي بين أفراد المجتمع.
وتجدر الإشارة إلى مشاركه عدد من منسوبي المركز في الندوة د. عبد الرحمن الرشيد الأمين العام المساعد، أ.د. صلاح الدين عبدالقادر , د.كاظم الغول, أ. جمال الدين زغلوله, ومسئول العلاقات العامة أ. ياسر الكليب.  

وفي مبادرة وطنية أعلن الدكتور نزار الصالح الأمين العام للمركز الوطني لأبحاث الشباب في نهاية اليوم الأول للندوة عن إقامة حلقة نقاش لتوصيات هذه الندوة لعرضها على مجموعة من الشباب من الجنسين, وذلك خلال الأسبوعين القادمين. وللمشاركة نهيب بالشباب تسجيل الاسم والعمر والتخصص على موقع المركز الوطني لأبحاث الشبابNcys.ksu.edu.sa وذلك لتوجيه الدعوة للشباب لحضور تلك الحلقة التي سوف تركز على التوصيات العملية التي يمكن اتخاذها حيال موضوع الابتزاز.