أنت هنا

 

يشّرف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز يحفظه الله يوم الأربعاء9/5/1432هـ حفل افتتاح المهرجان الوطني السادس والعشرين للتراث والثقافة،كما سيرعى حفظه الله سباق الهجن السنوي السابع والثلاثين ، وكذلك اوبريت (فرحة وطن)التي تتحدثعن فرحة أبناء الوطن بعودة خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله لوطنه وشعبه سالما معافى، مصوراً المحبة والتلاحم بين القيادة والشعب .

ويشارك المركز الوطني لأبحاث الشباب في مهرجان الجنادرية 26 ، ضمن جناح جامعة الملك سعود، وتهدف مشاركته إلى التعريف برؤية ورسالة وأهداف المركز الوطني لأبحاث الشباب ،وكذلك التعرف على أراء الشباب في بعض الموضوعات والقضايا التي تهمهم ، وذلك من خلال تطبيق بعض الاستبيانات لهذا الغرض .

ونشير إلى أن فكرة مهرجان الجنادرية الذي أصبح عمره الآن 26 عاماً قد ولدت من رحم سباق الهجن،ثم توسعت الفكرة وكبرت وأصبحت ذات أهداف متعددة منها، نشر الثقافة، والمحافظة على تراث الأرض والماضي المجيد، وتعميم الوعي العامبحب الأرض والوطن والتأكيد على اللُحمة الوطنية، ففكرة الجنادرية لم تعد تقف عند حدود الحِرف والصناعات اليدوية والأهازيج المحلية ، وإنما امتد ت إلى حوارثقافي ومعرفي بين المثقفين في العالم، فهي تجمعاً ثقافياً وحضارياً وإنسانياً ، تقام على هامشه لقاءات للثقافة والإعلام والتعليم والصحة ،وتعقدفيه الندوات لرجال الفكر والتعليم والأعمال.