أنت هنا

 

استقبل المركز الوطني لأبحاث الشباب صباح يوم الأربعاء 16/5/1432هـ،.وفداً طلابيا من جامعة الملك خالد في مدينة أبها, وكان في استقبالهم كل من: سعادة الأمين العام للمركز الدكتور نزار بن حسين الصالح، والباحث في ا لمركز الأستاذ جمال الدين زغلولة.

 

وفي بداية اللقاء قدّم الأستاذ جمال الدين زغلولة للضيوف فكرة موجزة عن المركز الوطني لأبحاث الشباب، كما أشار إلى الدراسات والبرامج التي قام المركز بتنفيذها خلال الفترة الماضية، ثم تم عرض فيلم وثائقي عن المركز.

بعد ذلك تحدث الأمين العام للمركز الوطني الدكتور نزار الصالح، عن أهم الأبحاث والأنشطة والبرامج التي يعمل المركز على تنفيذها في هذه الفترة, والمشاريع المستقبلية.

 

تلا ذلك فتح باب الحوار والأسئلة، حيث طرح بعض الشباب ما يرونه من أولويات بحثية ومنها:كيفية التعامل مع المراهقين، والآلية التي يمكن من خلالها وضع منهجية علمية لتثقيف الشباب معرفياً وسلوكياً، وقد أجاب الأمين العام، بان المركز الوطني يعكف حالياً على طرح برنامج على مستوى المملكة بعنوان "وطني " والذي يتضمن عشرة مشروعات متنوعة منها: مشروع " وطني-أمني"، ومشروع "وطني-نجاحي" ،ومشروع "وطني-أسرتي"، وان هذه المشاريع سوف يتبناها الشباب أنفسهم، وأضاف أن المركز الوطني ومن خلال برامجه المتعددة والمتنوعة تساعد الشباب على التمييز، وقبل الختام أكد الأمين العام رغبة المركز الوطني بمشاركة الشباب في برامج وأنشطة المركز الوطني، وكذلك المشاركة بالرأي والمشورة في كل ما يقدمه المركز لأبناء هذا الوطن الحبيب، وفي ختام الزيارة تم التقاط الصور التذكارية وتوزيع الهدايا على الزوار الكرام.