أنت هنا

 

بحضور عدد كبير من المختصين والمهتمين بقضايا الشباب والأسرة والمجتمع، نظمت عمادة البحث العلمي في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة حلقتي نقاش حول ظاهرتي العنف لدى الشباب والمشكلات الأسرية ، في الفترة من 22-23/5/1432هـ. وقد افتتح معالي مدير الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة أ.د.محمد بن علي العقلا هذه الفعالية والتي هدفت إلى وضع خطة إستراتيجية لدراستي" ظاهرة العنف لدى الشباب والمشكلات الأسرية الانحرافية في المدينة المنورة".

ومثّل المركز الوطني لأبحاث الشباب في هذه الفعالية سعادة الأمين العام للمركز الدكتور نزار بن حسين الصالح، بدعوة من معالي مدير الجامعة الإسلامية، وقد أكد سعادة الأمين العام على أهمية تواجد المركز الوطني في مثل هذه الملتقيات، حيث أن الهدف الرئيس للمركز هو دراسة قضايا ومشكلات الشباب، كما أكد سعادته أن هذه المشكلات تعتبر من الأولويات البحثية التي رصدها المركز الوطني من خلال تواصله مع جميع الجهات الحكومية والخاصة المهتمة بقضايا الشباب في الملكة العربية السعودية.