أنت هنا

 

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، رعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة مؤتمر "نحو إستراتيجية فعالة للتوعية بأخطار المخدرات وأضرارها" والمعرض المصاحب له وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات في جامعة الملك عبد العزيز.

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، رعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة مؤتمر "نحو إستراتيجية فعالة للتوعية بأخطار المخدرات وأضرارها" والمعرض المصاحب له وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات في جامعة الملك عبد العزيز.

وصرح الأمين العام للمركز الوطني لأبحاث الشباب، سعادة الدكتور نزار بن حسين الصالح عضو اللجنة الدائمة لمكافحة المخدرات بوزارة التعليم العالي أن لهذا المؤتمر أهمية كبير لكون المخدرات وأضرارها تعد من أهم المشكلات التي تهدد المجتمعات في العالم اجمع، وان دور مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي في أنحاء العالم هو مواجهة مشكلة المخدرات والقيام بالدور المأمول منها في مساعدة الحكومات والمؤسسات المختلفة للتوعية بهذه المشكلة، ووضع أساليب فعالة للتوعية بأخطار المخدرات ،وأضاف سعادته أن أهداف المؤتمر تمثلت في الكشف عن أساليب التوعية الوقائية في مجال المخدرات، والتوعية بأفضل الأساليب العلاجية والتأهيلية الحديثة للمدمنين والمتعاطين و تطوير البرامج التدريبية المناسبة للعاملين في مجال التوعية بأخطار المخدرات وأضرارها، وقد شارك في المؤتمر العديد من الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة بالموضوع، والجدير بالذكر أن المؤتمر يعقد خلال الفترة من 26-28/5/1432هـ الموافق 30/4 – 2/5/2011م