أنت هنا

ضمن برنامج التواصل الداخلي بين المركز الوطني لأبحاث الشباب، والشباب في جميع مناطق المملكة العربية السعودية ،قام الأمين العام للمركز الوطني سعادة الدكتور نزار بن حسين الصالح، والوفد المرافق المكون من ياسر بن عبد العزيز الكليب، وعلي بن حسن الزهراني، وعبداللطيف بن فهد الحمادي؛ يوم الأحد 19/6/1432هـ بزيارة لمنطقة القصيم تهدف إلى إطلاع المسئولين والشباب على رسالة وأهداف وانجازات المركز الوطني لأبحاث الشباب وقد ابتدأ الوفد برنامج الزيارة بالتشرف بالسلام على أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود ،وخلال اللقاء قدم الأمين العام للمركز الوطني لأبحاث الشباب شرحا موجزا عن المركز الوطني وأهم منجزاته خلال السنوات الثلاث الماضية، كما أطلع سموه على تفاصيل برنامج "وطني" الذي يعتزم المركز الوطني  إطلاقه للشباب والشابات في جميع مناطق المملكة والمكون من عشر مشروعات تخدم قضايا الشباب ،هذا وقد أكد الأمين العام حرص المركز على مشاركة شباب المملكة في هذا البرنامج الطموح، لما يحتويه من مشاريع وطنيه متميزة.

 

وقد أثنى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود على ما قام به المركز الوطني خلال الفترة الماضية ،وأبدى إعجابه بهذا الجهد الكبير، وحرص المركز الوطني على شباب المملكة، وتحدث سموه عن هموم وتطلعات الشباب في منطقة القصيم، وأكد حرصه الشديد على دعم برامج وأنشطة المركز الوطني لخدمة شباب المملكة.
 
وفي ختام اللقاء،قدم الأمين العام لصاحب السمو الملكي درع تذكاري باسم المركز الوطني، وشكره على هذا اللقاء الذي اتسم بالشفافية والأبوية.