أنت هنا

    

 

    

 

بدعوة من معالي مدير جامعة الأمير محمد بن فهد بالمنطقة الشرقية، الخبر،  الدكتور  عيسى بن حسن الأنصاري، شارك سعادة الدكتور نزار بن حسين الصالح الأمين العام للمركز الوطني لأبحاث الشباب في ورشة العمل التأسيسية لكرسي الأمير نايف بن عبد العزيز لتنمية الشباب ،والتي عقدت في مقر الجامعة ،برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز ،نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة،وذلك يوم الأربعاء 6/7/1432هـالموافق 8/6/2011م، وكان الأمين العام للمركز قد قدم ورقة عمل تحدث من خلالها بشكل موجز عن  رؤية ورسالة وأهداف المركز الوطني لأبحاث الشباب ،وتناول بالعرض لأهم الدراسات والبرامج والمشروعات والأنشطة التي نفذها المركز خلال الفترة الماضية، كما استعرض الدراسات والبرامج التي يعكف المركز على تنفيذها حالياً والتي تخدم قضايا ومشكلات الشباب في المملكة العربية السعودية.
 
وتم في ورشة العمل عرض لبعض التجارب في مجال الشباب في المملكة، وهي كرسي الأمير سلطان لأبحاث الشباب وقضايا الحسبة ،وتجربة برنامج الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز للتنمية المجتمعية،وتجربة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ،وتجربة وزارة الاقتصاد والتخطيط ،وتجربة وزارة العمل ،كما تم  تقديم عرضا عن كرسي الأمير نايف بن عبد العزيز لتنمية الشباب وكان المجتمعون قد أكدوا على ضرورة تكامل وتضافر الجهود وتبادل المعلومات بين المراكز والهيئات والجهات المهتمة بالشباب، وفي ختام الورشة توصل المجتمعون لعدد من التوصيات سوف يتم مناقشتها وتنقيحها وعرضها على المشاركين في حلقة النقاش.