أنت هنا

    

 

 

عقد المركز الوطني لأبحاث الشباب عند الساعة العاشرة من صباح يوم الأحد 24/7/1432هـ الاجتماع السنوي لمجلس الإدارة برئاسة معالي الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان مدير جامعة الملك سعود، رئيس مجلس إدارة المركز الوطني لأبحاث الشباب، وناب عنه نائب رئيس مجلس الإدارة، وكيل الجامعة للتبادل المعرفي ونقل التقنية، سعادة الدكتور حمد بن زيد الخثلان، وبحضور كل من وكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمية، سعادة الدكتور محمد عبد العزيز العوهلي، وسعادة الدكتور محمد بن عبد العزيز السد يري مساعد مدير التربية والتعليم بمنطقة الرياض، والعقيد ناصر العجمي مدير عام العلاقات والتوجيه بوزارة الداخلية، وسعادة المهندس صالح عبد العزيز المغيليث، وكيل وزارة الثقافة والإعلام للعلاقات الثقافية الدولية، وسعادة الدكتور عبد الله بن عبد العزيز اليوسف وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للرعاية والتنمية الاجتماعية، وسعادة الدكتور ماجد عبد العزيز التركي مستشار معالي وزير الشؤون الإسلامية، والأستاذ محمد عبد الله الدباسي، مدير عام النشاطات الشبابية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب،.وسعادة الدكتور خالد بن إبراهيم العواد، عضو مجلس الشورى، والأمين العام للمركز الوطني، سعادة الدكتور نزار بن حسين الصالح، والأمين العام المساعد سعادة الدكتور عبد الرحمن بن سعد الرشيد.
 
وتضمن جدول أعمال الاجتماع استعراض انجازات المركز خلال الفترة الماضية، والمشاريع المستقبلية، وعرض اللائحة التنفيذية لدعم البحوث، وعرض الخطة الإستراتيجية للمركز، تلا ذلك عرض خطة التعاون الداخلي والخارجي، وآلية عمل المركز للفترة القادمة، ثم عرضت موازنة المركز للعام 1432هـ، ومناقشة آلية عمل المركز والايجابيات والمعوقات التي تعتري عمله.
 
وقد اتفق المجتمعون على مباركة جهود المركز الوطني، وضرورة التعاون والتنسيق مع أعضاء مجلس الإدارة الذين يتطلعون لدعم جهود المركز الوطني، وضرورة تحديد مواعيد ثابتة لاجتماعات مجلس الإدارة تكون مرتين سنوياً، وقد اعتذر عن عدم الحضور كل من سعادة الأستاذ الدكتور مفرج سعد الحقباني، وكيل وزارة العمل للتخطيط والتطوير، و سعادة الأستاذ بندر عبد العزيز الوايلي خبير التخطيط بوزارة الاقتصاد والتخطيط، لوجودهما خارج المملكة.