أنت هنا

     

 

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة بمكتبه في الإمارة أمس الثلاثاء، وفد من المركز الوطني لأبحاث الشباب يتقدمهم الأمين العام للمركز الوطني لأبحاث الشباب، سعادة الدكتور نزار بن حسين الصالح،
 
وكان في الإستقبال سعادة وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور حامد بن مالح الشمري ومدير عام العلاقات العامة والاعلام بامارة المنطقة احمد بن صالح السياري  ، كما حضر اللقاء برفقة الأمين العام، سعادة الدكتور صالح بن دخيخ، والأستاذ رياض الفريجي، والأستاذ جمعان الغامدي والأستاذ فهد بن نومه والأستاذ عبد الله السعيد و الأستاذ محمد مذكور .
 
حيث بدأ اللقاء سمو أمير منطقة الباحة بالترحيب بوفد المركز الوطني، قائلاً :" لاشك أن زيارة سعادة الدكتور نزار والمركز الوطني لأبحاث الشباب  زيارة مباركة للمنطقة و نأمل أن يكون لدى مفكرين المنطقة و المقيمين فيها من الأفكار و الرؤى مايساعد المركز على أداء مهمته وفق معلومات دقيقة و صحيحه ".
 
وقدم الدكتور نزار الصالح شرحاً مختصراً عن المركز الوطني، وبرامجه المتنوعة، ودراساته الوطنية، و أعمال المركز والمهام التي يقوم بها من خلال التركيز على فئة الشباب , مشيراً إلى أبرز البرامج التي يقدمها المركز التي تتضمن العديد من الدراسات المتعلقة بالبرامج التطويرية والتدريبية في مختلف مناطق المملكة إلى جانب "برنامج وطني" الذي يضم عشرة مشاريع تبدأ بغرس الانتماء للوطن وتنتهي بالهوايات والابتكارات.
 
و أوضح سموه بدعم فئة الشباب في منطقة الباحة و الجهود المقدمه لهم  بقوله :" لاشك اننا في منطقة الباحة نحاول ان نستفيد من كل تجربة رائدة في مناطق المملكة ونحن الأن في صدد إعداد دراسات نتمنى ان ترى النور قريباً بدعم من الدولة ومن الصناديق التي تقدمها الدوله مثل صندوق الموراد البشرية او المئوية وغيره من الانشطة التي يقوم بها بعض الخيرين من أبناء الوطن بصدد إعدادها وقولبتها في قالب معين حتى في مابعد نستطيع ان نتلمس إحتياجات الشباب ونساعدهم مهنيناً ومادياً من أجل بداء حياة عملية ناجحه بإذن الله".
 
وأبدى سموه دعمه ومساندته لدور المركز الوطني، وأعلن عن عزم الامارة تحديد لقاء شهري مع شباب الباحة لسماع وجهة نظرهم حول قضاياهم المختلفة مشيراً إلى ان اللقاء سيكون اخوي ويتسم بالشفافية .
 
وفي نهاية اللقاء قدم الدكتور نزار الصالح، درعاً تذكارياً لسمو الأمير مشاري، شاكراً ومقدراً رحابة صدره، وحسن استقباله لوفد المركز الوطني، وتم أخذ الصور التذكارية مع سموه الكريم.