أنت هنا

 

 

     

 

     

 

التقى الأمين العام للمركز الوطني لأبحاث الشباب، سعادة الدكتور نزار بن حسين الصالح، ووفد المركز الوطني بعدد من القيادات الشبابية بمقر مكتب الدعوة والإرشاد بمنطقة الباحة، مساء الثلاثاء 25 محرم 1433هـ. حيث رحب في بداية اللقاء مدير مكتب الدعوة في المنطقة بسعادة الدكتور الصالح، والوفد المرافق، وأشاد بمجهود المركز في قطع المسافات للالتقاء بالشباب في مناطق المملكة.
 
وقدم الدكتور نزار الصالح محاضرة تعريفية بالمركز الوطني لأبحاث الشباب، وأهمية الدور الذي يتصدى له المركز الوطني لقضايا الشباب، وضرورة ترجمة نتائج الأبحاث والدراسات إلى برامج عملية لرفعة شباب المملكة.
 
وبين الصالح أنه من خلال البحوث التي أجريت على مستوى المملكة اتضح أن اكبر مشكلة هي البطالة و أوضح أن المركز يحاول في وضع مشاريع تدريبية لأبناء المناطق لكي يكونوا مدربين ويقدموها لأبناء مناطقهم .
 
بعد ذلك طرح الشباب المشاركين في اللقاء وجهة نظرهم حول قضايا الشباب في منطقة الباحة، من قلة فرص العمل الحر، وصعوبة الحصول على دعم مالي، وضعف الدافعية لدى الشباب، وضعف الدعم لبرامج ومشاريع الشباب في المنطقة، وقد أبدى الدكتور الصالح استعداد المركز الوطني من خلال شركاؤه دعم شباب الباحة وتنمية مهاراتهم ليصبحوا أكثر قدرة على إثبات ذاتهم، وضرورة العمل على تشجيع الشباب للاستفادة من البرامج العديدة التي تقدمها صناديق التنمية في المملكة واستعداد المركز الوطني لتوفير المعلومات المناسبة، وإمكانية عقد الدورات التي يحتاجها شباب الباحة. كما وجه الدكتور الصالح قيادات شباب الباحة لزيارة الموقع الالكتروني للمركز الوطني والاستفادة من الأبحاث والحقائب المنشورة في الموقع لتوظيفها لشباب الباحة. وفي نهاية اللقاء تناول الجميع طعام العشاء، وتم أخذ الصور التذكارية.