مجلس التعليم العالي يوافق على إنشاء مركز تقنيات الطاقة المستدامة بجامعة الملك سعود

مركز تقنيات الطاقة المستدامة
الثلاثاء 1433/03/21 هـ الموافق 2012/02/14 م

وافق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ، على عدد من القرارات التي اتخذها مجلس التعليم العالي في جلسته الثامنة والستين والتي عقدت يوم الاثنين بتاريخ 21/3/1433هـ على إنشاء مركز تقنيات الطاقة المستدامة بجامعة الملك سعود .

ويهدف المركز إلى القيام بأبحاث في مجال تقنيات الطاقة المستدامة ،والاستثمار في أحدث تقنياتها وتطويرها وتسويقها لتكون رافداً مهماً من روافد الاقتصاد الوطني ،وتعميق المعرفة العلمية والتقنية عن طريق برامج الدراسات العليا والدورات التدريبية ،وتقديم الدراسات والاستشارات والدعم الفني للجهات الحكومية والخاصة ،والتوعية بأهمية المجال ،والاهتمام بالمسؤولية الاجتماعية.

 


وللمركز شركاء عدة على المستوى الإستراتيجي في مقدمتهم  مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ,مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية  و وادي الرياض للتقنية  ،كما يتعاون المركز مع العديد من مراكز الأبحاث والجامعات في عدة دول متقدمة منها المختبر الوطني لأبحاث الطاقة المتجددة بمدينة جولدن بولاية كولورادو التابع لوزارة الطاقة الامريكية.

 


ومن خدمات المركز التعليم و التدريب حيث يوجد برنامجاً للدراسات العليا  يختص بالطاقة المتجددة ويشمل طاقة الرياح ،والطاقة الشمسية ،وطاقة الهيدروجين (بإشراف خمسة أقسام أكاديمية وهي الهندسة الكهربائية الهندسة الميكانيكية ،الهندسة الكيميائية ،الفيزياء  والفلك ، و الكيمياء ) وقد بدأت الدراسة به فعلياً منذ الفصل الأول  من العام الدراسي 32/1433هـ  ،ويشمل المركز مجاميع بحثية في مجالات الطاقة الشمسية ،طاقة الهيدروجين ،طاقة الرياح ،الطاقة الحيوية ،الطاقة الجيوحرارية ،الطاقة النووية ،استخدام الطاقة المتجددة لتحلية المياه ،إضافة إلى كفاءة وجودة الطاقة.