أنت هنا

 

التقي معالي مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور عبدالله العثمان بطلاب وطالبات الجامعة في اللقاء السنوى المفتوح الذي عقد صباح  الاثنين بقاعة حمد الجاسر "26 أ " للطلاب , وعبر الدائرة التلفزيونية للطالبات , وذلك بحضور وكلاء الجامعة وعمداء العمادات والكليات , كما كرم معاليه خلال اللقاء الطلاب الفائزين بمسابقة الويكى العربي.


وقد ألقي الدكتور العثمان كلمة افتتاحية  أكد خلالها على أهمية مثل هذه اللقاءات المفتوحة  للاستماع إلى تساؤلات الطلاب والطالبات وملاحظاتهم واقتراحاتهم لتعزيز الشراكة الطلابية وتفعيل دور الطلاب في بناء مجتمع المعرفة تحقيقاً للريادة العالمية.

 


وحرص معاليه على تقديم نصائح أبوية  فذكرهم بأهمية  تقوى الله وربط المستقبل بالغد , ولذلك دائماً الإنسان يضع  الله سبحانه و تعالي أمامه في كل لحظة من لحظات عمره فالعمر يمضي وأنصحكم بالاستعداد ليوم يكرم المرء فيه أويهان , و رفع الدكتور العثمان الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين و سمو ولي عهده الأمين وسمو وزير الدفاع – يحفظهم الله - الذين يحرصون ليل نهار علي مستقبل مشرق لأبنائهم وبناتهم , ويبذلون جهوداً كبيرة من أجل مستقبل أكثر إشراقاً لهذه الجيل وللأجيال القادمة المتعاقبة وأكبر دليل علي هذا , الدعم الكبير وما تلقاه الجامعة , التي تفتخر وتتشرف بأن تكون هذه الكوكبة من الأبناء و البنات هم المكون الطلابي لهذه الجامعة العريقة , حيث سخرت لها إمكانيات كبيرة جداً جزء من هذه الإمكانيات سوف تستفيدون منه أيها الطلاب و الطالبات اليوم , و لكن الجزء الأكبر سوف يستفيد منه  إخوانكم و أخواتكم أبنائكم و بناتكم بعد سنين لأن هذه الجامعة لم تعد فقط لهذا اليوم ولا للغد , ولكن خطط لها بأن تكون للأعوام القادمة ونحن نفتخر أن هذه الجامعة أسست مفاهيم جديدة لأول مرة يتم تداول الحديث عنها فلم نكن نعرف الأوقاف التعليمية سابقاً , كنا نقرأها في أمهات الكتب اليوم جامعتكم لا تتحدث عن سوف و لكنها تتحدث عن مشروع كبير جداً ماثل أمامكم هو المشروع الوقفي , ومن سيستفيد من هذا الوقف أنتم و كذلك الأجيال القادمة لذلك سنت جامعة الملك سعود مشروع حضاري إسلامي جديد يجعل من يساهم فيه ينطبق عليه حديث الرسول صلي الله عليه و سلم إذا مات ابن  ادم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علما ينتفع به أو ولد صالح يدعو له , وهذه الثلاث أشياء متوفرة في هذا الوقف التعليمي و لذلك أدعوكم أن تتفاعلوا مع هذا المشروع الخيري إما مباشرة منكم أنفسكم أو بصورة غير مباشرة من آبائكم و أمهاتكم و أقاربكم .

 

و يشرفني في هذا اليوم كعضو في فريق أنتم مكون رئيسي فيه  أن استقطع من راتبي بدءً من الشهر القادم استقطاع شهري لهذا الوقف التعليمي , و ليست المسألة كم أدفع , ولكن المعني هو  المشاركة بإيجابية في هذا المشروع , والثقافة الأخرى كراسي البحث و الجامعة هي  من صنعت هذه الثقافة , واليوم نتحدث عن الابتكارات أنتم أبنائي و بناتي من شرفتم الوطن في أكثر من محفل , معرض الابتكار في جنيف , معرض الابتكار في كوريا , وأخيراً معرض الابتكار في ماليزيا,  من فاز بهذه الابتكارات سجل اسم الوطن في المحافل العالمية , وقال العثمان إن جامعة الملك سعود  تفتخر بمشاريع كبيرة جداً لخدمة للوطن  عن طريق المدينة الطبية ففيها ارتقاء بمنظومة التعليم عن طريق المدينة التعليمية للطالبات , وفيها ارتقاء لمستقبل الوطن عن طريق وادي الرياض للتقنية , وفيها ارتقاء بالبيئة المحفزة عن طريق سكن أعضاء هيئة التدريس , فهل اكتفت الجامعة ؟

لا بل سوف تستمر في استكمال البنية التحتية حتي تكون هذه الجامعة علي أعلي المستويات ,يجب أن نكون متميزين في العمل التطوعي و لذلك أتمني أن يكون العمل التطوعي أحد المكونات الرئيسية في جامعة الملك سعود ولا تستطيع إدارة الجامعة ولا مجلس الجامعة أن تحقق هذه الهدف بدون مشاركة طلابها وطالباتها بفاعلية .


وقد استمع معالي المدير إلي عدد من المداخلات ووجه إدارة الجامعة بالتجاوب مع الطلاب واقتراحاتهم حتى تعكس الجامعة ثقافة مملكة الإنسانية .

 


ونالت مداخلات الطلاب المكفوفين وذو الإعاقة السمعية والصم كل التجاوب من جانب مدير الجامعة والوكلاء ومن بينها مداخلة أحد الطلاب المكفوفين يطلب الاستثناء لدراسة الماجستير كما طالبت أحد الطالبات المكفوفات بزيادة عدد فرص طالبات الصم والبكم وتجهيز المحاضرات على سي دي  ، كما تحدث بعض الطلاب عن القضايا المتعلقة بسكن الطلاب وصندوق الطلاب ومكافآت الطلبة , كذلك المجالس الطلابية , واقترح أحد الطلاب إضافة مقررين دارسين متعلقين بالإبداع والتدريب على أبجديات البحث العلمي , وعرض أحد الطلاب مبادرة من طلاب السنة التحضيرية بعنوان " حماية " وهي للتدريب على الحماية من نقص المناعة يقوم بالتدريب المبدئي عليها 30 طلاب من السنة التحضيرية على أن يقوم كل متدرب بتدريب 10 مدارس وهي منطلقة من منظمة الصحة العالمية ونالت المداخلة استحسان المدير ووجه بتبنيها لخدمة الفرد والمجتمع .