أنت هنا

 

نظم كرسي بحث أمراض الصوت والبلع والتخاطب بجامعة الملك سعود بالتعاون مع قسم الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب جامعة الملك سعود الحملة العالمية الأولى للتوعية بأمراض البلع، وذلك للمرة الأولى على مستوى العالم، ويهدف هذا اليوم إلى توعية المجتمع بمشاكل البلع المختلفة وكيفية الوقاية منها وعلاجها، صرح بذلك الدكتور محمد فرحات أستاذ أمراض التخاطب والصوت والبلع المساعد والمشرف على الحملة، حيث أفاد أنه تم افتتاح الحملة بمستشفى الملك خالد الجامعي تحت رعاية سعادة عميد كلية الطب والمشرف على المستشفيات الجامعية الأستاذ الدكتور مبارك بن فهاد آل فاران، حيث اشتملت المحطات التوعوية على توزيع العديد من المطويات التوعوية بأمراض البلع المختلفة وكيفية الوقاية منها وعلاجها، وكذلك اشتملت المحطات على فيديو تعليمي بعنوان "البلعوم يتكلم"، وأيضاً تم توزيع بعض الهدايا الرمزية.

 


وقالت كل من أسيل السواط وسارة الحامد أخصائيتا علل النطق والكلام بوحدة أمراض التخاطب والبلع بمستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي والمشرفتان على فعاليات الأسواق أنه تم إقامة محطات توعوية مماثلة ببعض أسواق الرياض الكبيرة، وأضافت الأخصائيه أسيل السواط أنه كان هناك اهتمام خاص بالأطفال بعمل ركن خاص لتثقيفهم عن مشاكل البلع وتقديم النصائح لهم مع تقديم بعض الهدايا واللعب، وأوضحت الأخصائية سارة الحامد أن إقبال الناس كان كبيرا ما أعطى فرصة كبيرة لنشر الوعي الصحي باضطرابات البلع المختلفة.

 


وبين الدكتور خالد بن حسان المالكي أستاذ أمراض التخاطب والصوت والبلع المشارك والمشرف على كرسي بحث أمراض الصوت والبلع أن هذه الحملة التوعوية  حققت كثيراً من الأهداف التي وضعها الكرسي لها والتي تتماشى مع أهداف جامعة الملك سعود من تثقيف المجتمع بالأمراض المختلفة وكيفية الوقاية منها وأكد على أنه سيتم التوعية بهذه الاضطرابات سنوياً بإذن الله.