أنت هنا

    

 

 

ضمن برنامج التواصل الداخلي بين المركز الوطني لأبحاث الشباب،وأصحاب السمو أمراء المناطق ووكلاء الأمارات والجامعات السعودية والقيادات الشبابية في مناطق المملكة، قام الأمين العام للمركز الوطني لأبحاث الشباب سعادة الدكتور نزار بن حسين الصالح يوم الاثنين 26/4/1433هـ الموافق 19/3/2012 م، بزيارة رسمية لإمارة منطقة نجران، حيث تشرف بالسلام على صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبد الله بن عبد العزيز أمير منطقة نجران بمكتبه في الأمارة، وفي بداية اللقاء رحب صاحب السمو الملكي بالأمين العام للمركز د.الصالح، والوفد المرافق له من المركز الوطني ومن شباب نجران.

وقد قدّم د.الصالح شرحاً مفصلاً عن المركز الوطني لأبحاث الشباب، تضمن عرضاً موجزاً لأهم الدراسات والأبحاث والبرامج والنشاطات والفعاليات العلمية التي قام بها المركز، ومنها "دراسة مسحية وطنية لاستطلاع آراء وأولويات وطموحات الشباب في المملكة العربية السعودية في ضوء الإستراتيجية الوطنية للشباب"، والتي أجراها المركز لصالح وزارة الاقتصاد والتخطيط، ودراسة " تطوير جهود هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في معالجة السلوكيات والتقاليد الدخيلة لدى الشباب السعودي "والتي اجريت لصالح الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ ودراسة " ظاهرة الإدمان في المجتمع السعودي" والتي أجراها المركز لصالح اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، ودراسة "سمات شخصية الشباب السعودي الواقعية والمعيارية"، ودراسة "واقع المراكز والأندية والمناشط الترويحية في المملكة العربية السعودية"؛ ودراسة "التأثير السلبي لبعض وسائل الإعلام على النشء والشباب"، بعد ذلك استعرض الامين العام أهم الانشطة والفعاليات التي قام بها المركز كحلقات النقاش وورشالعمل التي تتعلق بقضايا ومشكلات الشباب.

وأبدى سموه دعمه ومساندته لدور المركز الوطني، وأكد على أهمية الدور المناط بالمركز الوطني لخدمة شباب الوطن، وشباب منطقة نجران بالخصوص، وبضرورة استمرار المركز الوطني بمهامة الفعالة، وفي نهاية اللقاء تم تبادل الهدايا التذكارية بين سمو الأمير مشعل، والدكتور الصالح، وقد أبدى الأمين العام للمركز الوطني شكره وتقديره لرحابة صدر الأمير مشعل، وحسن استقباله، وتم أخذ الصور التذكارية مع سموه الكريم.