أنت هنا

ضمن اتفاقية التعاون بين كلية الهندسة بجامعة الملك سعود وشركة شنايدر إليكتريك التي تمت برعاية من أوقاف جامعة الملك سعود تنطلق بداية الأسبوع القادم دورة تدريبية عن أساسيات أنظمة الطاقة لطلاب المستويات النهائية بقسم الهندسة الكهربائية بكلية الهندسة. وتستمر الدورة التي يقدمها مختصون بشركة شنايدر إليكتريك لمدة خمسة أيام. وتأتي هذه الدورة الخاصة بطلاب مسار القوى الكهربائية كأحد بنود التعاون بين الشركة وكلية الهندسة التي رعتها أوقاف الجامعة في إطار خطتها لتفعيل الشراكة المجتمعية.
ويشرف على تنفيذ البرنامج من قبل الكلية وكيل الكلية للشؤون الأكاديمية الدكتور ياسر بن عبدالكريم التركي فيما يشرف عليها من جهة الشركة مدير المشاريع الاستراتيجية المهندس طارق عبدالعاطي .
هذا وتتضمن الاتفاقية عددا من المجالات تشمل تنظيم ورش العمل والملتقيات وتزويد الكلية بالمعامل والآلات المستخدمة في التعليم، وتدريب الطلاب وغيرها. الجدير بالذكر أن شركة شنايدرإليكتريك ، مقاول الأعمال الكهربائية بمشروع أوقاف الجامعة تعتبر من أهم الداعمين للمشروع حيث تبرعت بتكاليف شراء المعدات والأجهزة والنظم الكهربائية للمباني 9 و 10 ، وذلك إيماناً من الشركة برسالة أوقاف الجامعة ومساهمة في أهدافها.
وتهدف أوقاف الجامعة من مثل هذه الاتفاقيات إلى تعزيز الشراكات مع داعميها لتشمل مختلف أوجه التعاون العملية والتعليمية، وعقد شراكات استراتيجية فاعلة ترعاها الأوقاف على كافة الأصعدة ، وستواصل الأوقاف إطلاق شراكاتها المماثلة لتّعم الفائدة على منسوبي الجامعة من أعضاء هيئة تدريس وطلاب وموظفين