أنت هنا

زار سعادة وكيل الجامعة للتطوير والجودة الأستاذ الدكتور فهد بن محمد الكليبي يوم الثلاثاء الماضي كلية السياحة والآثار في إطار تنفيذ برنامج الزيارات الميدانية الذي يشمل كافة كليات الجامعة بهدف متابعة عمليات التطوير والجودة والوقوف على الإنجازات والمشروعات التطويرية التي تسعى الكليات من خلالها إتمام المتطلبات التي تضمن تحقيق الجودة المطلوبة التي تتناسب وطموحات جامعة الملك سعود عبر تنفيذ خطتها الإستراتيجية KSU2030.

 

وتضمن الاجتماع التعرف على منسوبي كلية السياحة والآثار والمهام التي يطلعون بها في سبيل تحقيق كلية السياحة والآثار لأهدافها الإستراتيجية، وقد وجه الدكتور الكليبي الشكر لجميع منسوبي الكلية لما لمسه من إنجازات متميزة، ومن جانب أخر أكد سعادته على أهمية إتمام عملية الرفع لوكالة التطوير والجودة بكافة المتطلبات التي تضمن وفاء الكليات بالتزاماتها عبر تنفيذ خطتها الإستراتيجية وفق الخطة الزمنية المحددة لها.

 

كما أكد سعادته أن وكالة التطوير والجودة تتابع عن كثب ملاحظات هيئات الاعتماد الأكاديمي التي أتمت زياراتها لكثير من كليات الجامعة بما يضمن تحقيق كافة متطلبات الاعتماد الأكاديمي، وتحقيق الجودة في العملية التعليمية، مؤكداً أهمية تفعيل دور وحدات التطوير والجودة في  جميع الكليات وتفعيل نظام الجودة الداخلي (QMS)، وأهمية الاستفادة من أوجه الدعم المتعددة التي تقدمها وكالة التطوير والجودة، كما أن الوكالة تعمل على متابعة تنفيذ الخطط الإستراتيجية للكليات بما يضمن بلوغ الأهداف المنشودة.

 

حضر الاجتماع سعادة الدكتور سالم القحطاني عميد التطوير، وسعادة الدكتور عوض القرني عميد الجودة، وسعادة الدكتور سعيد بن فايز السعيد عميد كلية السياحة والآثار وأعضاء مجلس الكلية.