أنت هنا

    

ضمن برنامج المركز الوطني لأبحاث الشباب, في لقاء المسؤولين قام سعادة الدكتور نزار بن حسين الصالح, الأمين العام للمركز الوطني لأبحاث الشباب, بزيارة لمعالي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ, نائب وزير التربية والتعليم, قدم من خلاله الدكتور الصالح رغبة المركز الوطني في التعاون الهادف مع وزارة التربية والتعليم, حيث قدم تقريراً قام المركز الوطني بإعداده يتعلق بأثر غياب الطلاب عن المدارس في الأسبوع الأخير من الدراسة وانعكاس ذلك على كثير من المشكلات السلوكية على الطلاب والعملية التعليمية, بعد ذلك قدم سعادة الدكتور الصالح دعوة كريمة لمعالي الدكتور آل الشيخ لمشاركته في حلقة النقاش التي سوف تقام في شهر رجب من هذا العام, بعنوان "نحو بناء أنموذج تكاملي لتحقيق الانضباط لدى الشباب السعودي".

وقد رحب نائب وزير التربية والتعليم بما قُدم إليه, وبحث مع الدكتور الصالح أهمية التعاون مع المركز الوطني من خلال المشاركة في بعض مشاريع وبرامج وزارة التربية والتعليم والذي منها التفكير في كيفية تفعيل المدارس في الأحياء لجعلها مقراً للأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية.

وفي نهاية اللقاء ثمن معالي الدكتور آل الشيخ, الجهود التي يقوم بها المركز الوطني لأبحاث الشباب, كبيت خبرة واستشارات فيما يتعلق بقضايا واهتمامات الشباب و مركز لخدمة أبناء الوطن, مؤكداً على أهمية التعاون بين المركز والوزارة في مشاريع تخدم شباب المملكة العربية السعودية.