أنت هنا

  

 

 

زار أمين عام أوقاف جامعة الملك سعود الدكتور عبدالحميد بن عبدالرحمن العبدالجبار صباح اليوم الثلاثاء كلية علوم الحاسب والمعلومات التقى خلالها عميد الكلية الاستاذ الدكتور حسام بن محمد رمضان بحضور أعضاء  هيئة التدريس في الكلية حيث قدم العبدالجبار تعريفاً عن " أوقاف جامعة الملك سعود " ورؤيتها ورسالتها وأهدافها المنطلقة من رؤية ورسالة الجامعة مؤكداً أن الأوقاف معنية بأحد أهم أهداف الجامعة الاستراتيجية يتمثل في إيجاد مصدراُ مالياً مستدام أسوة بنماذج الجامعات العالمية الرائدة علمياً وتطرق إلى الإرث الحضاري والإسلامي التاريخي الذي تنبثق منه فكرة الوقف في الإسلام .

  وتحدث أمين عام الأوقاف خلال اللقاء عن تجارب الجامعات العالمية في الوقف العلمي وأهميته لكل مؤسسة تعليمية تنشد التميز وبالتالي فإن جامعة الملك سعود عملت على ان تكون رائدة في هذا المجال من خلال مبادرة معالي مدير الجامعة الاستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان والتي تبناها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز وزير الدفاع ووافق على ترؤس اللجنة العليا لأوقاف الجامعة ، والمساهمة الفاعلة من قبل رجال الأعمال والمؤسسات الوطنية .

  و أشار أمين عام أوقاف جامعة الملك سعود إلى أن الأوقاف ساعية لتفعيل التواصل مع منسوبي الجامعة من طلاب وأعضاء هيئة تدريس وخريجين داعياُ الكليات للمبادرة في تفعيل الدعم المتبادل سواءً عبر الدعم المباشر أو عبر الاستقطاع الشهري حيث يمكن للكلية تكوين وقف خاص بها من خلال العطاءات التي يقدمها منسوبوها وطلابها ، إضافة إلى التبرعات والدعم الذي تنسقه الكلية. وأكد العبدالجبار أن عوائد هذا الدعم يصب في مصلحة الكلية والعملية التعليمية والبحثية فيها حيث يتم دعم الاحتياج الأكاديمي وتمويل البحوث   ودعم الباحثين . 

   يذكر أن لقاء أمين عام أوقاف جامعة الملك سعود الدكتور عبدالحميد العبدالجبار بكلية علوم الحاسب والمعلومات جاء ضمن فعاليات الحملة التعريفية الخاصة بأوقاف الجامعة والتي أستمرت لمدة أسبوعين وذلك في إطار برنامج الأمير سلمان بن عبدالعزيز للوفاء للجامعة .