أنت هنا

زار فريق من الجامعة مؤخراً المعرض العالمي لأوعية الطباعة «دروبا 2012» والمقام بمدينة ديسلدروف بألمانيا. وقد تشكل الفريق الزائر من الدكتور محمد بن أحمد السديري، وكيل الجامعة لتطوير الأعمال، والدكتور علي بن محمد التركي، المشرف على الإدارة العامة للنشر العلمي والمطابع، والأستاذ صالح بن عبد الله آل إسماعيل، مدير الإدارة العامة للنشر السديري يزور المعرض العالمي للطباعةالعلمي والمطابع، والأستاذ محمد بن عبد العزيز الدخيل، مدير المطبعة، والأستاذ منديل بنيدر صفوق الهذال، فني طباعة.

وتأتي هذه الزيارة في إطار التطوير المستمر للإدارة العامة للنشر العلمي والمطابع الذي يترجمه حرص وكالة تطوير الأعمال بجامعة الملك سعود على الاطلاع على أحدث التقنيات التي تسهل تقديم إنتاج الجامعة الفكري في وعاء لائق يرقى إلى تطلعات الباحثين والمهتمين بالإنتاج العلمي للجامعة، للمساهمة في بناء مجتمع المعرفة والاقتصاد المعرفي من خلال التفوق والريادة في النشر العلمي، محليًّا وعالميًّا.

وأقيم المعرض العالمي لأوعية الطباعة «دروبا 2012» لمدة أسبوعين، خلال الفترة 12/6/1433هـ وحتى 25/6/1433هـ.، ويعد من أكثر معارض الطباعة أهمية وأكبرها في العالم، ويقام كل أربع سنوات في مدينة ديسلدروف بألمانيا، وتعرض فيه التقنيات الجديدة لشركات الطباعة العالمية الكبيرة التي تحرص على عرض ما لديها من جديد، كما تحرص بيوت الطباعة على حضوره من جميع أنحاء العالم للاطلاع على الجديد بغية تطوير أعمالها ومنتجاتها.

والجدير بالذكر أنه قد تم مؤخراً تزويد الإدارة العامة للنشر العلمي والمطابع بتكنولوجيا جديدة تعد الأحدث حتى الآن في مجال الطباعة، فقد تم شراء ماكينة طباعة سبيد ماستر مقاس 72×102، موديل إس إكس -102-8- بي، صنع شركة هيدليبرج الألمانية لطباعة ثمانية ألوان على وجه واحد من الفرخ أو لطباعة أربعة ألوان على كل وجه من الفرخ باستخدام نظام القلاب.

وهذه التكنولوجيا تعد الأولى على مستوى المملكة العربية السعودية. بالإضافة إلى شراء ماكينة طباعة لونين سبيد ماستر مقاس 52×74، موديل إس إكس -74-2-بي إتش، من شركة هيدليبرج الألمانية. وسيتم توريد هاتين الماكينتين وتركيبهما خلال الأشهر الستة القادمة بمشيئة الله تعالى.