أنت هنا

عقد مجلس إدارة شركة وادي الرياض ــ ذراع الاستثمار المعرفي بجامعة الملك سعود ــ اجتماعه السادس الاثنين الماضي (30 / 6 / 1433 هـ ) بقاعة الاجتماعات بمقر الشركة في برج الابتكار , وقد ترأس الاجتماع معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان رئيس مجلس إدارة شركة وادي الرياض ، وذلك بحضور أعضاء المجلس سعادة المهندس عبدالله بن أحمد بقشان ، وسعادة المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، وسعادة الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس وكيل الجامعة ، وسعادة الأستاذ الدكتور علي بن سعيد الغامدي وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي نائب رئيس مجلس الإدارة ، وسعادة الدكتور نايف بن عبدالرحمن العجلان مساعد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي للابتكار , وسعادة الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور رشيد بن مسفر الزهراني , وأمين مجلس الإدارة الأستاذ عبيده بن جودت شراب.
وفي بداية الاجتماع رحب الدكتور العثمان بأعضاء المجلس مشيراً إلى أن المجلس ينعقد بالتزامن مع مرور سبع سنوات على بيعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز - يحفظه الله - , والتي تتجدد في ظل إنجازات عظيمة وتنمية شاملة وحراك تطويري مما جعله عهداً زاهراً لأبناء المملكة .
وأكد الدكتور العثمان أن خادم الحرمين الشريفين يحظى بالولاء والتقدير والثناء من شعبه وأبنائه , لأن علاقته قامت معهم على الشفافية والثقة والتقدير والاحترام والرعاية , وقد لمسوا ما قدمه – يحفظه الله -  للوطن والمواطن في كثير من مجالات التنمية , فلم يفتر عن العطاء , ولم يدخر جهداً عن الرعاية والتوجيه بما يحقق رفاهيتهم ، مؤكداً على أن ما شهده التعليم العالي خلال عهده الميمون يحفظه الله من تطور وتقدم شامل ومشاريع كبرى وبرامج طموحة فوصلت منظومة التعليم العالي إلى كافة مناطق المملكة , يدل دلالة واضحة على حرص خادم الحرمين الشريفين على تحقيق التنمية الشاملة للوطن واهتمامه بالمواطن ورفاهيته.
بعد ذلك استعرض المجلس جدول الأعمال حيث قدم سعادة الرئيس التنفيذي الدكتور رشيد بن مسفر الزهراني عرضاً لإنجازات الشركة خلال الفترة الماضية , وما حققته من استثمارات ودعمها لمشاريع الشباب الابتكارية ، واتخذ المجلس في هذا الصدد عدداً من التوصيات والقرارات التي تهدف إلى تعزيز استقرار الشركة وزيادة فرصها الاستثمارية من خلال البحث والتطوير والابتكار. كما تمت مناقشة عدد من الفرص الاستثمارية المتوافرة للشركة , وفتح مجالات جديدة للاستثمار، وأكد المجلس في هذا الصدد على أهمية دور لجنة الاستثمار والتمويل في تطبيق الاستراتيجية والسياسات الاستثمارية للشركة للتحكم في كفاءة الاستثمار , والحد من مخاطره وتنويع الفرص الاستثمارية ، وأكد أعضاء المجلس خلال مناقشاتهم على قيام شركة وادي الرياض بتقديم الدعم والرعاية للمبتكرين , ومساعدتهم بإيضاح الإجراءات وحفظ حقوقهم وتوجيههم نحو الخيارات الأسلم لمشاريعهم.
فيما أوضح أمين مجلس الإدارة الأستاذ عبيده بن جودت شراب أن المجلس اتخذ عدداً من القرارات لمساعدة الشركة في تحقيق أهدافها وتطبيق استراتيجياتها , ومنها إعادة هيكلة لجنة الاستثمار بتأسيس ثلاث لجان فرعية متخصصة في الاستثمار في مجالات تقنية المعلومات والاتصالات , والصناعات الهندسية والتقنيات الحيوية , والعمل على استقطاب متخصصين ذوي كفاءات عالية على أن ترتبط هذه اللجان بلجنة الاستثمار والتمويل الرئيسية , مما يدعم توجهات الاستثمار في مجالات التقنية المتقدمة والتي تحقق فرصاً وعوائد أكبر , ويساعد الشركة في الحد من مخاطر الدخول في الاستثمارات التقنية المتقدمة.
مضيفاً أن مجلس الإدارة أوصى بتعزيز علاقات الشركة مع قطاع الأعمال في المملكة وخاصة القطاع الصناعي , وتعريفهم بالشركة , والفرص الاستثمارية المتاحة التي يمكن أن تنشأ , مع تعزيز تلك الشراكات لتحقيق مفاهيم الاقتصاد المعرفي على أرض الواقع  , كما اتخذ المجلس قراراً بدعوة  الجمعية العمومية العادية للانعقاد خلال الربع الأخير من هذا العام.