أنت هنا

 

عقد المركز الوطني لأبحاث الشباب عند الساعة العاشرة من صباح يوم الثلاثاء 1/7/1433 هـ الاجتماع الرابع لمجلس الإدارة برئاسة معالي الاستاذ الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان مدير جامعة الملك سعود ورئيس مجلس إدارة المركز الوطني لأبحاث الشباب، وذلك في قاعة اجتماعات المركز.

وقد افتتح الاجتماع بكلمة لمعالي مدير الجامعة رئيس مجلس الإدارة، رحب فيها بالحضور وأكد معاليه على دعم جامعة الملك سعود للمركز الوطني، وحاجة المركز الوطني لكل الجهود المخلصة من مجلس الإدارة، والوزارات المعنية، ليكون بيت خبرة متخصص في قضايا الشباب.

بعد ذلك استعرض الامين العام للمركز سعادة الدكتور نزار بن حسين الصالح أهم البرامج والدراسات والانشطة التي قام بها المركز خلال الفترة السابقة، وقد بارك أعضاء مجلس الإدارة جهود المركز والالتزام والجودة في تقديم الدراسات التي أنيطت به، وبارك الجميع جهود أمانة المركز في المشاركات العلمية والثقافية التي تضمنت رئاسة جلسة في المعرض والمنتدى الدولي للتعليم 2012م، التي أقامته وزارة التربية والتعليم، والمشاركة في رئاسة جلسة لمنتدى الرياض الاجتماعي الأول، التي أقامته وزارة الشؤون الاجتماعية، وتقديم عدة محاضرات في الهيئة الملكية للجبيل وينبع، في مدينة ينبع الصناعية، وكذلك المشاركة في الملتقى الدولي السنوي الثالث للوقاية والعلاج من تعاطي المؤثرات العقلية التي نظمته اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات من خلال رئاسة جلستين، وتقديم ورقة عمل، وأبدى أعضاء مجلس الإدارة، رضاهم وتقديرهم لجهود أمانة المركز في مجال الاعلام والنشر، وخصوصاً الموقع الالكتروني الجديد، الذي يوفر للباحثين خدمة الحصول على المعلومات البحثية بسهولة ويسر.

ثم تحدث الامين العام عن موافقة المقام السامي على عقد المؤتمر الأول للشباب الذي سوف يقيمه المركز الوطني لأبحاث الشباب في مطلع العام القادم، علماً أن هذا المؤتمر سوف يتناول قضايا الشباب، ويدار من الشباب على مدى ثلاثة أيام متتالية.

كما اشار الى أن المركز يخطط  لإقامة مؤتمر علمي عن شبكات التواصل الاجتماعي وأثرها على الشباب، في بادرة للوقوف على حاضر ومستقبل شبكات التواصل الاجتماعي، والعمل على وضع الخطط الاستراتيجية المناسبة لجيل الشباب.

وتجدر الاشارة الى أن مجلس الادارة يضم في عضويته كل من وكيل جامعة الملك سعود للتبادل المعرفي ونقل التقنية، ومعالي نائب وزير العمل للتخطيط والتطوير، ووكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمية، ووكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للرعاية والتنمية الاجتماعية، والوكيل المساعد لوزارة الثقافة والإعلام للشؤون الهندسية، ووكيل وزارة التخطيط في وزارة الاقتصاد والتخطيط، ومستشار معالي وزير الشؤون الإسلامية، ومدير التربية والتعليم بمنطقة الرياض، ومدير عام العلاقات والتوجيه في وزارة الداخلية، ومدير عام النشاطات الشبابية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب، وأثنان من الخبراء في الشأن الشبابي، والأمين العام للمركز الوطني، سعادة الدكتور نزار بن حسين الصالح.

في نهاية الاجتماع شكر سعادة الأمين العام للمركز الوطني معالي مدير الجامعة رئيس مجلس الإدارة، وأصحاب المعالي والسعادة أعضاء مجلس الإدارة على تفاعلهم الهادف، فيما يخدم شباب المملكة، والقيادة الحكيمة في المملكة العربية السعودية.