أنت هنا

 

  نيابة عن معالي مدير الجامعة افتتح سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور/ عبدالله بن سلمان السلمان يوم الاثنين 5/1/1433هـ معرض منح التميز في التعلم والتعليم والذي نظمه وأشرف عليه مركز التميز في التعلم والتعليم التابع لوكالة الجامعة للشؤون التعليمية والاكاديمية في بهو الجامعة في تمام الساعة العاشرة صباحاً. وكان في استقباله سعادة الدكتورعبدالرحمن العنقري مساعد وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية لشؤون الخطط وسعادة أ.د.سعود الكثيري مدير المركز, وكذلك سعادة د.أحمد بن خضير نائب مدير المركز وسعادة د.هشام الهدلق نائب مدير المركز للشؤون الإدارية والمالية،وسعادة وكيل الجامعة للتخصصات الصحية الدكتور/ عبدالرحمن المعمر .حيث قام سعادته بجولة في المعرض بصحبة عدد من وكلاء الجامعة ومساعديهم وعدد من القيادات الأكاديمية والشخصيات المهمة. واطلع على الملصقات العلمية "البوسترات" لمشاريع منح التميز في التعلم والتعليم و التي شارك فيها 67 فائز وفائزة بالمنحة (46 من أقسام الرجال و21 من أقسام النساء) من مختلف الكليات العلمية والصحية والانسانية في الجامعة.

 

 

 

صرح سعادة الدكتور عبدالله السلمان في افتتاح المعرض بأن الجامعة لن تتوانى في دعم كل مامن شأنه تحسين العملية التعليمية وأن هذا المشروع يمثل حراكاً رئيساً لتحقيق رؤية الجامعة بهذا الشأن، ثم اثنى سعادته على الجهود المبذولة في الاعداد والتنظيم للمعرض. كما أشاد وكيل الجامعة للتخصصات الصحية بالمشروع فكرةً وتنفيذاً وما حققه من نتائج ملموسة، ممايجعل المركز ويؤهله ليكون بيت خبرة ونموذجاً لبقية الجامعات.

 

 

 

هذا وقد تزامن مع افتتاح المعرض في بهو الجامعة معرضاً مصاحباً في مركز الدراسات الانسانية بقاعة السيدة فاطمة بعليشة بحضور سعادة مساعدة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات الأستاذة الدكتورة/ نوال العرفج نيابة عن سعادة الأستاذة الدكتورة/ فاطمة جمجوم، وسعادة مساعدة وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات للشؤون الاكاديمية الدكتورة/مريم تركستاني وسعادة الدكتورة/ لينا حماد المستشارة بوكالة الجامعة للشؤون الاكاديمية، كما حضرت المعرض سعادة عميدة مركز الدراسات الجامعيةللبنات الدكتورة/ بنية الرشيد وعدد من القياديات و أعضاء هيئة التدريس. من جانبها صرحت الدكتورة/ نوال العرفج بأن هذا المعرض تجربة رائدة تقوم بها جامعة الملك سعود متفردة بين الجامعات الأخرى لتطوير العملية التعليمية وتتمنى تطبيقها في جميع الجامعات حيث يستلزم تطور الحراك التعليمي الى التواصل التفاعلي بين أعضاء هيئة التدريس والطالبات.

 

 

وقد تميز المعرض بحضور عدد كبير من الزوار بمختلف المجالات من جميع منسوبي الجامعة، واستمرت فعاليات المعرض حتى يوم الأربعاء الموافق 7/1/1433هـ .