أنت هنا

 

في جلسته الثانية، مجلس الجامعة يوافق على استحداث برنامج دكتوراة الفلسفة في الصيدلانيات

ويعتمد القواعد التنفيذية للتفرغ العلمي لأعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك سعود

 

ترأس معالي مدير جامعة الملك سعود، نائب رئيس مجلس الجامعة، معالي الأستاذ الدكتور/ بدران بن عبد الرحمن العمر، الجلسة الثانية من جلسات مجلس الجامعة لهذا العام 1433/1434هـ، التي عُقدت صباح يوم الإثنين 29/11/1433هـ الموافق 15/10/2012م بقاعة اجتماعات مجلس الجامعة بمبنى إدارة الجامعة بالدرعية، وبحضور سعادة الأمين العام لمجلس التعليم العالي، الدكتور/ محمد بن عبدالعزيز الصالح، ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة والمعاهد.

افتتح معاليه الجلسة، بحمد الله والثناء عليه، متقدماً نيابةً عن مجلس الجامعة بخالص العزاء لسعادة الدكتورة إيناس بنت سليمان العيسى، عميدة أقسام العلوم والدراسات الطبية – عضو المجلس، وكذلك سعادة الدكتورة مي بنت عبد العزيز العيسى في وفاة معالي المستشار سليمان بن محمد العيسى، المستشار بالديوان الملكي، داعياً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وعظيم مغفرته، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

ثم رحّب معاليه بأصحاب السعادة أعضاء المجلس الحضور، كما رحب بأعضاء المجلس الجدد، سعادة الدكتور/ معدي بن محمد آل مذهب، عميد كلية إدارة الأعمال، وسعادة الدكتور/ عبد الله بن محمد الزير، عميد معهد الملك عبد الله لتقنية النانو، وسعادة الدكتور/ عبد الله بن إبراهيم المهيدب، عميد الجودة، سائلاً المولى عز وجل لهم التوفيق والسداد، ومُعرباً عن خالص شكره وتقديره للعمداء السابقين على دورهم البارز في الارتقاء بجودة العمل خلال فترة توليهم، ومتمنياً لهم التوفيق في مواقعهم الجديدة.

       من جهته، أكَّدَ سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، أمين مجلس الجامعة، سعادة الأستاذ الدكتور علي بن سعيد الغامدي، أن الجلسة الثانية لمجلس الجامعة لهذا العام احتوت عدداً من الموضوعات الهامة، ولعل من أبرزها إلغاء كلية العلوم الصحية للبنين والبنات، والموافقة على استحداث برنامج دكتوراة الفلسفة في الصيدلانيات بكلية الصيدلة، وكذلك الموافقة على القواعد التنفيذية للتفرغ العلمي لأعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك سعود، والتي جاءت استجابةً لتوصيات اللجنة الدائمة للبحث العلمي بالمجلس العلمي، وتهدف لتحفيز وحث أعضاء هيئة التدريس من المتمتعين بإجازات التفرغ العلمي على الارتقاء بجودة مخرجات التفرغ العلمي، بالإضافة إلى موافقة المجلس على إعادة تشكيل اللجنة الدائمة لشؤون المعيدين والمحاضرين ومساعدي الباحثين ومدرسي اللغات لمدة عامين.

       كما اعتمد المجلس عدداً من عضويات مجالس الكليات وإجازات التفرغ العلمي والإجازات الاستثنائية والاستعانة وتجديد والاستعانة بالخدمات والترقيات والتعيينات والندب ونقل الخدمات.

من جانبه، صرَّح سعادة مساعد أمين مجلس الجامعة، الدكتور أحمد الغدير، بأن المجلس قد وافق أيضاً على إقرار خطة النشاط اللاصفي لطلاب وطالبات الجامعة للعام الدراسي 1433/1434هـ، كما اعتمد أيضاً  تخريج ومنح الدرجة العلمية لعدد (121) طالباً وطالبةً من طلبة الدراسات العليا بعد إكمالهم لمتطلبات الحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراه.

وفي ختام الجلسة، تقدم معالي مدير الجامعة باسمه وباسم أعضاء المجلس بخالص التهاني لولاة الأمر ومنسوبي الجامعة ولكافة الشعب السعودي بقرب حلول عيد الأضحى المباركسائلاً المولى عز وجل أن يكون عيد خير وبركة، وللوطن بدوام الأمن والاستقرار والألفة بين أبنائه، ومد أكف الدعاء لولاة الأمر بالتوفيق والسداد، وأن يمنحهم الله الصحة والعافية وأن يرزقهم طول العمر.