أنت هنا

 

برنامج الكراسي ـ الوحدة الإعلامية 

شارك برنامج كراسي البحث في معرض ندوة ( التعليم العالي للفتاة في المملكة : من النمو إلى المنافسة ) وتابعت منسوبات البرنامج سيرعمل أربعة كراسي نسائية شاركت في المعرض وقد ساهم منسوبات البرنامج في التعريف بالبرنامج لزائرات ومساندته للكراسي وإعطائها الدعم الكافي والتعزيز لتسهيل مهامها . وقد شارك كرسي الشيخ عبد الله بن سالم باحمدان لأبحاث الرعاية الصحية المبنية على البراهين العلمية والتطبيق العملي للمعرفة بعرض لوحة الكترونية عن الكرسي تناولت ( الرؤية ، الرسالة ، الأهداف والفعاليات التي قامت بها والأبحاث المنشورة للكرسي ) وتم توزيع ملخصات طبية عن أكثر الأمراض شيوعا ً بالمملكة والتي تم إعدادها من قبل باحثات في الكرسي وكانت تحتوي على العناوين التالية( شلل العصب الوجهي, رائحة الفم الكريهة, داء السكري, نزلات البرد, آلام الظهر) وقد وزعت أكثرمن مئتين وخمسين نسخه للزائرات ، ومن جانبه ساهم كرسي الأميرة نوره بنت عبد الرحمن لأبحاث صحة المرأة بالمعرض من خلال عرض على الشاشة احتوى على مادةعلميةتعريفيةبالكرسيونشأته،والرؤية،والرسالة،والأهداف،وعرضالفعالياتوالأنشطةالتيشاركبهاالكرسي،كذلكقام الكرسي بعرض المشاريع البحثية وتقديم عدد من المنشورات التي تحوي مواضيع مختلفة : ( فيتامين دال, هشاشة العظام, القلق’ اكتئاب ما بعد الولادة’ التدخين والمرأة, الجدول الغذائي, العنف ضد المرأة)

 كما ساهم كرسي الشيخ محمد بن حسن العمودي لأبحاث التوحد بنشر فيلم وثائقي توعوي عن الطفل التوحدي في المجتمع، وقدزار الركن ما يفوق مئتين وخمسين زائرة ، قُدمت لهن بروشرات  توعوية بمرض التوحد، وكانت عناوينها كالتالي :( تحسين كفاءة الطفل المصاب بالتوحد ,مشاكل وحلول,السلوك الاجتماعي في التوحد,رفقاً بطفل التوحدي, أشياء يتمنى والدا الطفلا المصاب بالتوحد أن يعلمها الجميع, الاضطرابات السلوكية وطريقة التعامل معها, اضطرابات طيف التوحد ) كذلك شارك كرسي الراجحي لأبحاث المرأة السعودية ودورها في تنمية المجتمع بعرض فيلم تعريفي بالكرسي ونشأته والرؤية والرسالة والأهداف، كماتم توزيع بروشورات منوعه تتناول برامجت أهيلية وتدريبيه منها برنامج تنمية مهارات البحث الاجتماعي , والتأهيل الشرعي في نظام الأسرة , وموسوعة القضايا المعاصرة للمرأة, وتنظيم النشاط الاقتصادي للمرأة في مراكزالتجميل، وورقة عمل بعنوان( نحواستراتيجية إعلامية للمرأة السعودية) وقد تفاعلت الزائرات مع الكرسي، وحرصن على التواصل معه رغبة منهن في المشاركة ببحوث ، وحضور الملتقى الثقافي ونحوه. وقد لقيت الكراسي الأربعة استحسان الزائرات جراء ما قدمت من معلومات مهمة للأسرة ، مما حقق تواصلا بين الكراسي النسائية وزائراتها. وقد علقت الدكتورة / عبير بنت عبد المعطي المصري مساعدة المشرف على برنامج كراسي البحث، ومنسقة كراسي البحث الطبية على الندوة قائلة:لقد حظيت الفتاة السعودية بحظ وافر في التعليم العالي , كما حظيت بدعم كبير من قبل ولاة الأمر وذلك لتعزيز مساهمتها في بناء الوطن. وإن هذه الندوة تعتبر بمثابة وقفة تأملية وانتقالية هامة في تعليم الفتاة السعودية , تلقي الضوء على ضرورة إتاحة المزيد من الفرص لها في سوق العمل ، هذا بالإضافة إلى الحاجة إلى المزيد من التشجيع لها حتى تتمكن من تحقيق تطلعاتها ، وإطلاق قدراتها على الإبداع ، وتعزيز معارفها فيما يعود عليها وعلى أسرتها وعلى المجتمع بالنفع المرجو إن شاء الله).