أنت هنا

 

           خلال جلسته الخامسة، مجلس الجامعة يوافق على إنشاء (دار جامعة الملك سعود للنشر KSU Press)

ويوافق على إقرار اللائحة التنفيذية للموارد البشرية وسلم الرواتب لبرنامج التشغيل الذاتي بمدينة جامعة الملك سعود الطبية 

 

 

         بحضور سعادة الأمين العام لمجلس التعليم العالي، الدكتور/ محمد بن عبدالعزيز الصالح، ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة والمعاهد،ترأس معالي مدير جامعة الملك سعود، نائب رئيس مجلس الجامعة، معالي الأستاذ الدكتور/ بدران بن عبد الرحمن العمر، الجلسة الخامسة من جلسات مجلس الجامعة لهذا العام 1433/1434هـ، التي عُقدت صباح يوم الإثنين 23/3/1434هـ الموافق 4/2/2013م بقاعة اجتماعات مجلس الجامعة بمبنى إدارة الجامعة بالدرعية.

افتتح معاليه الجلسة، بحمد الله والثناء عليه، ثم رحّب معاليه بأصحاب السعادة أعضاء المجلس الحضور، كما رحب بسعادة الدكتور/ محمد بن عبد الله السيف، بمناسبة تعيينه عميداً لكلية العلوم الطبية التطبيقية وانضمامه لعضوية المجلس، سائلاً المولى عز وجل له التوفيق والسداد، ومُعرباً عن خالص شكره وتقديره لسعادة الدكتور/ تركي بن محمد المبرد، العميد الأسبق للكلية، على جهوده البارزة في الارتقاء بجودة العمل وما حقق من إنجازات خلال فترة توليه عمادة الكلية، ومتمنياً له التوفيق، كما تقدم بالتهنئة لسعادة الدكتور/ طارق بن صالح الريس، بمناسبة تعيينه عميداً لكلية التربية، سائلاً  المولى عز وجلّ له التوفيق والعون، ومُعرباً عن خالص شكره وتقديره لسعادة الدكتور/ عبد الله بن إبراهيم العجاجي، عميد كلية التربية الأسبق على ما قدم للكلية إبان فترة توليه، ومتمنياً له التوفيق.

        من جهته، أكَّدَ سعادة الأستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري - وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، أمين مجلس الجامعة، أن الجلسة الخامسة لمجلس الجامعة لهذا العام احتوت عدداً من الموضوعات الهامة، كان من  أبرزها الموافقة على إنشاء (دار جامعة الملك سعود للنشر KSU Press)، والذي يستهدف تعزيز مركز الجامعة العلمي وتفعيل حركة النشر المعرفي والأكاديمي ونشر الأعمال العلمية ذات الجودة العالية والمردود الاقتصادي والمعرفي بالإضافة إلى تشجيع صناعة الكتاب الأكاديمي ونشره وتسويقه وتوزيعه وعقد شراكات فاعلة مع دور النشر الرائدة، كما وافق المجلس على إقرار اللائحة التنفيذية للموارد البشرية وسلم الرواتب لبرنامج التشغيل الذاتي بمدينة جامعة الملك سعود الطبية، والتي تهدف إلى تعريف الموظفين بمدينة جامعة الملك سعود الطبية بأنظمة ولوائح العمل، كما تسهم في مساعدة المسؤولين على اتخاذ القرارات المناسبة وفقاً للسياسات المعتمدة في اللائحة بما يضمن المعاملة العادلة والمتكافئة لجميع الموظفين. وقد وافق المجلس أيضاً على السماح لمنسوبي المراكز والمعاهد البحثية بالإشراف على طلبة الدراسات العليا وفق الضوابط المحددة لذلك، ويعتبر هذا القرار تتويجاً لمنظومة البحث العلمي الرائدة التي تتبناها الجامعة ولما تتمتع به الجامعة من مراكز ومعاهد بحثية على مستوى عالٍ ورغبةً منها في الاستفادة من الكفاءات الموجودة بهذه المراكز والمعاهد والإمكانية العالية فيها.

         على صعيد متصل، فقد أسفرت الجلسة أيضاً عن الموافقة على إقرار أخلاقيات العمل بجامعة الملك سعود،والذي جاء استجابةً لتوصيات لجنة الاعتماد الأكاديمي حيث أنه يمثل مبادرة من مبادرات الهدف الاستراتيجي السادس (بيئة تعليمية داعمة) المدرجة ضمن الخطة الاستراتيجية للجامعة، وتهدف إلى صياغة أخلاقيات العمل بجامعة الملك سعود في شكل مكتوب وترجمتها وتطبيقها عملياً على أرض الواقع، مما يسهم في تعزيز سمعة الجامعة بشكل إيجابي، ويعتبر جميع أفراد مجتمع الجامعة مسئولين عن الحفاظ على هذه البيئة الأخلاقية والالتزام بها.

وقد كان لجامعة الملك سعود السبق في التصدي لموضوع السلامة والأمن الجامعي من خلال تشكيلها لجنة من المختصين بالجامعة لدراسة موضوع السلامة في الجامعات ومؤسسات التعليم العالي، وقد وضعت هذه اللجنة دليل يسمى "خطة إدارة المخاطر" يوضح سياسة إدارة المخاطر وكيفية التعامل معها، وتم إقراره أيضاً خلال الجلسة الخامسة لمجلس الجامعة.

هذا بالإضافة إلى اعتماد المجلس لعدد من القرارات الخاصة بإعادة تشكيل هيئات المحررين لمجلات جامعة الملك سعود العلمية، وإجازات التفرغ العلمي، والاستعانة وتجديد والاستعانة بالخدمات، والإجازات الاستثنائية، والتقاعد المبكر.

من جانبه، صرَّح سعادة مساعد أمين مجلس الجامعة، الدكتور أحمد الغدير، بأن المجلس قد وافق أيضاً على إقرار الصيغة النهائية للائحة التنفيذية المعدلة لبرنامج الدراسات العليا بنظام التعليم الموازي، ووافق على حذف شرط اللغة الإنجليزية من برنامج ماجستير الاقتصاد بكلية إدارة الأعمال بالتعليم الاعتيادي والموازي اعتباراً من بداية الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 1433/1434هـ،كما وافق المجلس على الخطة الدراسية المطورة لبرنامج بكالوريوس علوم الخدمات الطبية الطارئة بكلية الأمير سلطان بن عبد العزيز للخدمات الطبية الطارئة والبالغ عدد ساعاتها 136 ساعة، كذلك وافق المجلس على إعادة تشكيل مجلس عمادة البحث العلمي لمدة عامين،واعتمد أيضاً تخريج ومنح الدرجة العلمية لعدد (220) طالباً وطالبةً من طلبة الدراسات العليا بعد إكمالهم لمتطلبات الحصول على درجة الماجستير أو الدكتوراه.

       وفي الختام، كرّر معالي مدير الجامعة شكره لأعضاء المجلس الموقر على جهودهم المتواصلة في الرقي بالعملية الأكاديمية والبحثية بالجامعة، مثنياً على دورهم الفعال في الارتقاء بجودة مخرجات الجامعة، وداعياً المولى عز وجل لهم بالتوفيق في أداء رسالتهم، وللوطن بدوام الأمن والاستقرار واللحمة بين أبنائه، ومد أكف الدعاء لولاة الأمر بالتوفيق والسداد، وأن يمنحهم الله الصحة والعافية وأن يرزقهم طول العمر.