أنت هنا


معالي المدير: العناية بمنسوبي الجامعة يجب أن تكون من أولويات العمادة

سعادة الوكيل: الالتزام بواجبات الوحدة يعكس مصداقية العمادة

دشَّن معالي مدير الجامعة أ.د. بدران العمر، أمس الإثنين عقب صلاة الظهر، وحدة خدمات منسوبي الجامعة، التي تقع في بهو الجامعة, وتشرف عليها إدارة علاقات الموظفين بعمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين بحضور سعادة وكيل الجامعة أ.د. عبدالعزيز الرويس, وسعادة مساعد وكيل الجامعة للشؤون الإدارية أ.د. فهد المسند, وسعادة عميد شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين أ.د. سعد الحسين, ووكيل العمادة للشؤون الفنية د. مساعد الحسين, ومدير عام شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين الأستاذ سعد الحمدان, ومدير إدارة علاقات الموظفين الأستاذ عبدالعزيز العيد, ومدراء إدارات العمادة, وموظفي إدارة علاقات الموظفين المعنيين, وقد تفضل معالي مدير الجامعة بقص الشريط معلناً تدشينه لأعمال وحدة خدمات منسوبي الجامعة؛ واستمع إلى شرحٍ مُفصَّلٍ من سعادة عميد شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين أ.د. سعد الحسين عن الخدمات التي تقدمها هذه الوحدة، ودور العمادة الأساسي في تقديم هذه الخدمات تجاه الجامعة ومنسوبيها من أعضاء هيئة التدريس والموظفين, كما اطّلع معاليه على التجهيزات الأساسية لوحدة خدمات منسوبي الجامعة من مكاتب، وأجهزة حاسب آلي، وطابعات، وآلات تصوير، وبيّن د. الحسين أن العمادة بادرت باستحداث وحدة متخصصة بخدمة منسوبي الجامعة, لتقديم أرقى الخدمات المناسبة لتكفل عنهم عناء مراجعة الدوائر الحكومية, ومساهمةّ من العمادة لتوسيع نطاق خدماتها داخل الجامعة وخارجها. من جهته أشاد معالي مدير الجامعة أ.د. بدران العمر بعد أن استمع إلى ما تتناوله وحدة خدمات منسوبي الجامعة من تقديم خدمات متميّزة لمنسوبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والموظفين, وما تبذله العمادة ممثلةً بإدارة علاقات الموظفين من جهود حثيثة من خلال تبني المبادرات النيّرة لتحسين مستوى الخدمة للمستفيدين؛ متمنياً أن تحقق الهدف المنشود؛ كما نوّه معاليه أن العناية بمنسوبي الجامعة يجب أن تكون من أولويات العمادة, وتقدم بالشكر لكل القائمين على هذا العمل, وعلى جهودهم البناءة وسعيهم لتحقيق تطلعات الجامعة والعمل لرفعة الوطن الغالي, وشدد سعادة وكيل الجامعة أ.د. عبدالعزيز الرويس على ضرورة المحافظة على مصداقية العمادة من حيث وجوب القيام بالمهام التي تضطلع بها الوحدة على أكمل وجه. في السياق نفسه ذكر الأستاذ عبدالعزيز العيد مدير إدارة علاقات الموظفين أن إدارته, وإنطلاقاً من صميم عملها وتحقيقاً للهدف المطلوب قامت بإنشاء وحدة خدمات منسوبي الجامعة، التي تخدم ما يقارب 28000 عضو هيئة تدريس وموظف؛ حيث تهتم بإنهاء إجراءات بعض الخدمات نيابةً عن منسوبي الجامعة، وتغنيهم عن تكبّد عناء المواصلات والانقطاع عن أداء دورهم المهم في خدمة العملية التعليمية والإدارية.

كما استعرض الأستاذ عبدالمحسن النفيسة رئيس وحدة خدمات منسوبي الجامعة الخدمات التي تقدمها الوحدة نيابةً عن منسوبي الجامعة، والتي تتمثل في: الأحوال المدنية، وتتولى "استخراج شهادات الميلاد، وإضافة المواليد لدفتر العائلة"  وإنهاء إجراءات الجوازات والاستقدام, والتي تتضمن تجديد جوازات السفر للسعوديين, واستخراج تأشيرات الاستقدام لعمّال المنازل والسائقين, واستخراج وتجديد إقاماتهم, وتمديد تأشيرة الزيارة للقادمين لزيارة منسوبي الجامعة المتعاقدين, وتجديد رخص القيادة, واستبدال لوحات السيارات من المديرية العامة للمرور؛ هذا بالإضافة إلى الخدمات التي تقدمها الوحدة داخل الجامعة بما في ذلك إصدار التعاريف، والبطاقات, وبيَّن العيد أن عدد موظفي الوحدة يبلغ 24 موظفاً يقومون بفرز الأوراق المقدمة من المستفيد وتدقيقها حيال استكمال أوراقها وشروطها المطلوبة وفق الأنظمة والشروط المطلوبة لدى الجهات الحكومية الأخرى, ويعملون على هيئة فرق تتضمن: استقبال المراجعين، وفرز الطلبات، ومراجعتها, وإنهاء إجراءاتها خارج الجامعة, وأوضح العيد أنه ومن أجل تقديم هذه الخدمة فقد تم خلال الأيام الماضية مخاطبة كافة الجهات الخارجية من أجل تعزيز دور التواصل والترابط، وأخذ الموافقات الرسمية على إنهاء الإجراءات نيابةً عن منسوبي الجامعة من أعضاء هيئة تدريس وموظفين؛ كما تسعى الوحدة مستقبلاً - بإذن الله - إلى الحصول على تخفيضات خاصة تشمل الشركات، والمؤسسات، والفنادق، والمراكز الصحية، والمراكز التجارية، وغيرها, ومما لا شك فيه أن التطور والتحديث الشامل الذي تشهده الجامعة والتوسع الرهيب في عدد قطاعاتها ومنسوبيها جعل إدارة علاقات الموظفين تحرص كل الحرص على توسيع رقعة خدماتها، وتيسير عملية تقديمها تماشياً مع رؤية الجامعة وإستراتيجيتها نحو الريادة والتميز.