أنت هنا

رفع سعادة وكيل جامعة الملك سعود للتخصصات الصحية الدكتور عبدالرحمن بن محمد المعمر أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على الثقة الملكية الغالية التي أولاه إياها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بتعيين سموه أميراً لمنطقة الرياض وإلى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود بمناسبة تعيين سموه نائباً لأمير منطقة الرياض.

وأضاف المعمر أن صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة الرياض ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظهم الله – شخصيتان تتصفان بالحكمة والحنكة والدراية من خلال تدرجهما في العديد من المناصب التي عملا فيها في ظل الدعم الكبير من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني – حفظهم الله – إذ جاء تعيينهم لهذا المنصب لخبراتهم الإدارية والحس الأمني الحازم .

وقال الدكتور المعمر أن منطقة الرياض تحتل أهمية كبيرة لمساحتها وعدد سكانها ومحافظاتها ودورها الاقتصادي والمعرفي للمملكة العربية السعودية وفي اختيار صاحب السمو الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز تعزيزا لاهتمام القيادة الرشيدة في ابناءها وتوفير كل مايكفل راحتهم وتلبية احتياجاتهم .

واختتم الدكتور المعمر حديثة بالدعاء لله سبحانه وتعالى أن يحفظ لبلادنا دينها وأمنها واستقرارها وأن يعين أصحاب السمو الملكي ويوفقهم لإكمال مسيرة التطور والنماء لهذا البلد المعطاء .