مجلس الجامعة يعقد جلسته السادسة لهذا العام 1433/1434هـ

مجلس الجامعة
الثلاثاء 1434/04/29 هـ الموافق 2013/03/12 م

خلال جلسته السادسة، مجلس الجامعة يوافق على إقرار سجل المهارات غير الأكاديمية لطلبة جامعة الملك سعود

ويوافق على إقرار اللائحة المعدلة المنظمة لمكافأة التميز في مجال النشر العلمي لأعضاء هيئة التدريس غير السعوديين

بحضور سعادة الأمين العام لمجلس التعليم العالي، الدكتور/ محمد بن عبدالعزيز الصالح، ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة والمعاهد،ترأس معالي مدير جامعة الملك سعود، نائب رئيس مجلس الجامعة، معالي الأستاذ الدكتور/ بدران بن عبد الرحمن العمر، الجلسة السادسة من جلسات مجلس الجامعة لهذا العام 1433/1434هـ، التي عُقدت صباح يوم الإثنين 29/4/1434هـ الموافق 11/3/2013م بقاعة اجتماعات مجلس الجامعة بمبنى إدارة الجامعة بالدرعية.

افتتح معاليه الجلسة، بحمد الله والثناء عليه، ثم رحّب معاليه بأصحاب السعادة أعضاء المجلس الحضور، كما رحب بسعادة الدكتور/ فهد بن حمد القريني، بمناسبة تعيينه عميداً لشؤون الطلاّب وانضمامه لعضوية المجلس، سائلاً المولى عز وجل له التوفيق والسداد، ومُعرباً عن خالص شكره وتقديره لسعادة الدكتور/ طارق بن صالح الريس، عميد شؤون الطلاّب الأسبق، على ما بذل من جهود بارزة في الارتقاء بجودة العمل وما حقق من إنجازات خلال فترة توليه العمادة، سائلاً المولى عز وجلّ له التوفيق والعون في موقعه الجديد.

        من جهته، أكَّدَ سعادة الأستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري - وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، أمين مجلس الجامعة، أن الجلسة السادسة لمجلس الجامعة لهذا العام احتوت عدداً من الموضوعات الهامة، كان من  أبرزها الموافقة على لائحة مركز دراسات تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها، والموافقة على مذكرة التفاهم المزمع إبرامها بين جامعة الملك سعود ممثلة "بكرسي أبحاث المنتجات الحيوية" وجامعة ماليزيا التقنية ممثلة "بمعهد تطوير المنتجات الحيوية"، والتي تستهدف تحقيق التعاون والتكامل الأكاديمي والبحثي بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، كما وافق المجلس على إقرار اللائحة المعدلة المنظمة لمكافأة التميز في مجال النشر العلمي لأعضاء هيئة التدريس غير السعوديين، والتي تأتي انطلاقاً من اهتمام جامعة الملك سعود بمكافأة وتحفيز المتميزين في البحث، وتستهدف تشجيع البحث العلمي المتميز في الجامعة، والارتقاء بمخرجاته، وتشجيع منسوبي الجامعة على تحقيق الانتشار المعرفي العالمي للجامعة من خلال النشر في المجلات والدوريات ذات السمعة العالمية، فضلاً عن توفير بيئة علمية إيجابية جاذبة للعلماء المتميزين للعمل في الجامعة والتفاعل مع الكفاءات الوطنية الواعدة.

وقد كان من ضمن ما تناولته هذه الجلسة أيضاً، الموافقة على تفويض مجلس عمادة الدراسات العليا في التعديل في شروط القبول والمقررات من استبدال أو إضافة أو حذف، وذلك استجابةً لطلبات التعديل الكثيرة والمتكررة والتي يتوجب إنجازها بسرعة ودون إبطاء أو تأجيل، تفادياً للأثر السلبي الناتج عن الإبطاء في اتخاذ القرارات اللازمة حيال طلبات تعديل شروط القبول والمقررات من استبدال أو إضافة أو حذف مقرر وذلك لما لها من تأثير على مصالح طلاب وطالبات الدراسات العليا والجامعة بصفة عامة، ولمواكبة برامج الدراسات العليا المطّردة والمتسارعة للتطور التعليمي على المستوى العالمي.

        على صعيد متصل، فقد أسفرت الجلسة أيضاً عن الموافقة على إقرار سجل المهارات غير الأكاديمية لطلبة جامعة الملك سعود، وهو وثيقة رسمية ذات مصداقية تصدرها الجامعة توضح المهارات غير الأكاديمية المهنية والشخصية التي اكتسبها الطالب خلال دراسته الجامعية، ويعد هذا السجل تنفيذاً للهدف الرابع من الخطة الاستراتيجية للجامعة (تعزيز قدرات الخريجين)  وما يستتبعه ذلك من تمكين الطلبة من اكتساب المهارات الفكرية والمهنية أثناء حياتهم الأكاديمية، ويهدف هذا السجل إلى تزويد طلبة الجامعة بوثيقة رسمية توضح المهارات المهنية والشخصية المكتسبة خلال مرحلة الدراسة الجامعية، وتحسين فرص توظيف خريجي الجامعة في القطاعات الأهلية والحكومية، وتوثيق مشاركات الطلبة وجهودهم الشخصية وتفاعلهم مع الحياة الجامعية،  وقد وافق المجلس أيضاً على إعادة تشـكيل اللجنة الدائمة للإسكان لمدة عامين.

هذا بالإضافة إلى اعتماد المجلس لعدد من القرارات الخاصة بعضويات مجالس ولجان الجامعة المختلفة، وإجازات التفرغ العلمي، والاستعانة وتجديد والاستعانة بالخدمات، والإجازات الاستثنائية، والتقاعد المبكر.

 

من جانبه، صرَّح سعادة مساعد أمين مجلس الجامعة، الدكتور أحمد الغدير، بأن المجلس قد وافق أيضاً على تعديل تفرغ مبتعثات برنامج الإشراف الخارجي المشترك من تفرغ كلي إلى تفرغ جزئي طيلة مدة الدراسة النظامية، تلبيةً لرغبة العديد من الكليات في الاستفادة من تواجد الطالبة بالرياض خلال العام الدراسي للمشاركة في تحمل بعض الأعباء التدريسية، والتواصل المستمر بين الطالبة المبتعثة وقسمها الأكاديمي، كما وافق المجلس على تخفيض عدد الساعات لمقررات التدريب من (12) ساعة معتمدة إلى (6) ساعات معتمدة في برنامج دكتور صيدلة، ليكون إجمالي عدد الساعات المعتمدة للخطة الدراسية لبرنامج دكتور صيدلة هو (201) ساعة معتمدة، كذلك وافق المجلس على الخطة الدراسية لكلية الحقوق والعلوم السياسية لبرنامجي الحقوق والعلوم السياسية، والبالغ عدد ساعاتهما المعتمدة (151) و(142) ساعة معتمدة على التوالي.

كذلك، فقد وافق المجلس أيضاً على تخريج ومنح درجة الدكتوراة أو الماجستير لعدد (287) طالباً وطالبة من طلبة الدراسات العليا الذين  أتموا متطلبات الحصول على الدرجات العلمية.

وفي الختام، كرّر معالي مدير الجامعة شكره لأعضاء المجلس الموقر على جهودهم المتواصلة في الرقي بالعملية الأكاديمية والبحثية بالجامعة، مثنياً على دورهم الفعال في الارتقاء بجودة مخرجات الجامعة، وداعياً المولى عز وجل لهم بالتوفيق في أداء رسالتهم، وللوطن بدوام الأمن والاستقرار واللحمة بين أبنائه، ومد أكف الدعاء لولاة الأمر بالتوفيق والسداد، وأن يمنحهم الله الصحة والعافية وأن يرزقهم طول العمر.