أنت هنا

اتفاقية بين الجامعة  ووزارة الداخلية لإعادة تأهيل السجناء على المهارات الحياتية

رئل

تم في صباح يوم السبت 17/6/1434هـ الموافق 27/4/2013م في قاعة التشريفات بجامعة الملك سعود، توقيع اتفاقية التعاون "مبادرة حياة" بين جامعة الملك سعود ممثلة بالمركز الوطني لأبحاث الشباب، ووزارة الداخلية ممثلة بالإدارة العامة للسجون. والتي تهدف الى اكساب الشباب السعودي الذين يقضون محكوميتهم نتيجة لجرم ارتكبوه، المهارات الحياتية اللازمة للتعامل مع المجتمع بطريقة ايجابية بعد انتهاء محكوميتهم. والجدير بالذكر أن هذا البرنامج عبارة عن (12) جلسة حوارية يديرها مجموعة من الخبراء في علم النفس وعلم الاجتماع وعلم الشريعة، ويساعدهم متخصصون في علم النفس والخدمة الاجتماعية من العاملين في سجن الحائر، وذلك خلال ستة أسابيع متتالية، كما تتضمن الاتفاقية إشراك متخصصين من السجون بهدف تدريبهم على مثل هذه البرامج ليتمكنوا من إقامة هذه البرامج مستقبلا بشكل مستقل. هذا وقد قام بالتوقيع على الاتفاقية، كل من معالي الأستاذ الدكتور بدران بن عبد الرحمن العمر، مدير جامعة الملك سعود، ورئيس مجلس إدارة المركز الوطني لأبحاث الشباب، ومعالي اللواء الدكتور علي بن حسين الحاثي، مدير عام السجون، وحضر مراسم التوقيع كل من، وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي سعادة أ. د. أحمد بن سالم العامري، والأمين العام للمركز الوطني لأبحاث الشباب سعادة الدكتور نزار بن حسين الصالح، وسعادة الأمين العام المساعد، أ. د. عبد الناصر الزهراني، كما حضر التوقيع، مساعد مدير عام السجون للإصلاح والتأهيل، اللواء الدكتور حيدر بن عبد الرحمن الحيدر، وكذلك أعضاء مجلس ادارة المركز الوطني لأبحاث الشباب، وعدد من المستشارين والخبراء والأخصائيين القائمين على تنفيذ البرنامج. والجدير بالذكر أن المركز الوطني والى جانب اهتماماته البحثية الا انه يقدم مبادرات تنموية للشباب السعودي بهدف ترجمة نتائج الدراسات والابحاث الى برامج هادفة يستفيد منها الشباب في المملكة العربية السعودية