أنت هنا

المركز الوطني يشارك في "الملتقى الدولي للمتخصصين في مجال مواجهة ظاهرة المخدرات"

الأمين العام يترأس الجلسةجانب من حضور الملتقى

بدعوة من امانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، شارك المركز الوطني لأبحاث الشباب ممثلا بأمينه العام سعادة الدكتور نزار بن حسين الصالح، في الملتقى الدولي السنوي الرابع للمتخصصين في مجال مواجهة ظاهرة المخدرات والذي عقد تحت عنوان" سياسات فحص تعاطي المؤثرات العقلية وأسس تصميم برامج الوقاية من تعاطيها"، لرفع مستويات المعارف والمهارات وتبادل الخبرات بين المتخصصين، وذلك من خلال طرح الموضوعات الحيوية والمبادرة بوضع التوصيات، وإقامة المناشط التفاعلية التي تزيد من قوة عمليات المواجهة مع ظاهرة تعاطي المؤثرات العقلية

وقد هدف الملتقى لعرض ومناقشة عدد من المحاور هي: دور بيئات العمل في مجال مواجهة ظاهرة المخدرات، وكذلك استعراض لبعض التجارب العالمية في مجال فحص المتعاطين، والتعرف على ملامح التجارب المحلية، والتحديات التي تواجه وزارة الصحة في هذا المجال، كما تضمنت محاور الملتقى، استعراض لمعايير البرامج الوقائية، والتعرف على التحديات التي تواجه هذه البرامج، وكذلك التعرف على استراتيجية وزارة التعليم العالي للوقاية من تعاطي المؤثرات العقلية، واستعراض جهود وزارة التربية والتعليم ووزارة الاعلام في هذا المجال.

وقد ترأس الامين العام الجلسة الأولى والثالثة في الملتقى، حيث عُنيت الجلسة الأولى بسياسات فحص التعاطي، والجلسة الثالثة تناولت خطط وقائية افتراضية في مجال الوقاية".

في ختام الملتقى شارك سعادة الدكتور محمد الصايغ رئيس اللجنة الدائمة لمكافحة المخدرات في وزارة التعليم العالي، والدكتور الصالح في تقديم شهادات التخرج للمتدربين من المشاركين في الدورة التدريبية التي عقدتها الأمانة العامة للأخصائيين قبل الملتقى.