أنت هنا

بحث قائد كلية القيادة والأركان برئاسة الحرس الوطني الفريق الركن أحمد بن سعيد آل مفرح وعدد من القياديين بالكلية سبل تطوير العلاقات مع الجامعة من خلال الاطلاع على برامجها التعليمية والتطويرية وما يمكن أن  تقدمه من خدمات للكلية.

جاء ذلك في زيارة لوفد الكلية للجامعة، حيث كان في استقبالهم وكيل الجامعة لتطوير الأعمال الدكتور محمد بن أحمد السديري الذي رحب بهم وشكرهم على مبادرتهم. مؤكداً أن الجامعة تسخر كافة إمكاناتها لخدمة المجتمع وأفراده وتعمل باستمرار على نقل المعرفة لكافة مؤسسات المجتمع المدنية والعسكرية.

وفي سياق ذي صلة التقى الوفد الزائر بعميد معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية وعدد من عمداء العمادات وممثلي الكليات، حيث استمع إلى أهم البرامج التعليمية والتطويرية بالجامعة.

وقال رئيس الوفد الفريق الركن أحمد آل مفرح: نحرص على دعم قدراتنا لرفع مستوى التعليم العسكري وتأهيل ضباط الحرس الوطني، و لدينا اهتمام بالاستفادة من خبرات الجامعة والإطلاع عن قرب على برامجها التطويرية والتعليمية وبما يحقق الاهداف المرجوة، كما نحرص على تكوين شراكة مع الجامعة وبناء تعاون بناء في المجالات التعليمية. من جانبه، أكد عميد معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية المكلف الدكتور محمد بن عبدالعزيز الدغيشم حرص المعهد واهتمامه بتوسيع التعاون مع كافة القطاعات العسكرية، وقال: سنستمر في تفعيل شراكتنا وبناء شراكات جديدة مع مؤسساتنا العسكرية التي نعتز بخدمتها ومساندتها في كافة مشاريعها، وبيّن أن للمعهد شركاء استراتيجيين مع كبرى بيوت الخبرة العالمية.