أنت هنا

 

استقبل أمين عام أوقاف جامعة الملك سعود الدكتور عبدالحميد بن عبدالرحمن العبدالجبار بمقر الأوقاف في مركز الجامعة يوم أمس الأول السيد جويل فينلايس من شركة برايس وترهاوس كوبرز PWC  حيث تم عرض تجربة الجامعة في تأسيس الوقف التعليمي والتعريف بأول مشروعاتها وهو مشروع إبراج الجامعة الوقفية.

وقد جاءت هذه الزيارة بناء على رغبة الشركة في الاطلاع على تجربة الجامعة المميزة والمبادرة في إنشاء الوقف التعليمي. وقد أبدى السيد فينلايس إعجابه بفكرة الوقف التعليمي وبرؤية الأوقاف الإستراتيجية في الاعتماد على استثماراتها الذاتية، معرباً عن سعادته بما اطلع عليه من تجربة ناجحة لجامعة الملك سعود في الوقف التعليمي الذي سيعزز إستثماراتها الذاتية من خلال قنوات دعم منتجة ودخول ثابتة طويلة الأمد. وأكد فينلايس أن العمل المميز الذي قامت به الجامعة يعتبر أنموذجاً ليس فقط للجامعات المحلية بل لمختلف المنشآت والمؤسسات في المنطقة المعنية بتوفير مصادر مالية مستدامة للحفاظ على جودة واستمرارية خدماتها للمجتمع.

فيما رحب أمين عام أوقاف الجامعة د.عبدالحميد العبدالجبار بزيارة السيد جويل فينلايس مبديا أستعداد الأوقاف في بحث كافة أوجه التعاون المشترك بين الطرفين.