أنت هنا

قدَّم سعادة الدكتور سعد الحسين عميد شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين اليوم بقاعة الدروازة عرضاً موجزاً عن الخدمات التي تقدمها عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين بالدورة التأسيسية السابعة لأعضاء هيئة التدريس الجُدد، التي بدأت فعالياتها صباح أمس الاثنين 1435/1/8هـ بقاعة الدرعية بمبنى 17، وبرعاية معالي مدير الجامعة أ.د. بدران العمر, وقد تضمن العرض نبذةً شاملةً عن العمادة, والدور الذي تقوم به لتحقيق رؤية الجامعة ورسالتها وأهدافها؛ وصولاً للريادة والتميُّز في تقديم الخدمات لمنسوبيها باعتبارها المحرك الرئيس للعملية الإدارية بالجامعة, كما استعرض الحسين رؤية العمادة ورسالتها واهدافها، التي تسهم وبشكل فعّال في رفع مستوى الخدمات للمنسوبين وفق معايير الجودة المطلوبة. وذكر الحسين في عرضه ما تقوم به إدارات العمادة كافة وإدارة أعضاء هيئة التدريس خاصة من خدمات لأعضاء هيئة التدريس متمثلةً بوحداتها الخاصة كالاستحقاقات, والتوظيف, والمشاركات الخارجية, من إنجاز لمعاملاتها كصرف المستحقات المالية، التي تتضمن مكافأة الوحدات التدريسية والزائدة, ومكافأة المتعاونين, وتحصيل إيجار السكن والانتدابات, ومناقشة الرسائل ومكافآت اللجان, وإجراءات الإعارة والندب والتكليف, وإجازة التفرغ العلمي, ونفقات تعليم أبناء المتعاقدين والترقيات وتعيين وكلاء الجامعة ورؤساء الأقسام ونحو ذلك, كذلك استعرض الدكتور سعد الحسين خدمات التوظيف وما تقوم به من مهام حيال توظيف المعيدين والمحاضرين, ونقل خدمات عضو هيئة التدريس لصالح الجامعة والتعاقد الداخلي, والتعاقد الخارجي، إضافةً إلى استعراضه لإسهامات وحدة المشاركات الخارجية بالاستعانة بمستشار غير متفرغ, وحضور المؤتمرات والندوات والاجتماعات لعضو هيئة التدريس. وقبل ختام العرض تحدث الدكتور الحسين عن الدور الخدمي الذي تقوم به إدارة علاقات الموظفين حيال إنجاز الأعمال الخاصة بالجوازات والاستقدام إضافةً للأعمال الخاصة بالمرور والأحوال المدنية, والبطاقات, وإصدار التعاريف, وما تسعى إليه الإدارة مستقبلاً للحصول على تخفيضات لمنسوبي الجامعة من الشراكات والمؤسسات والفنادق والمراكز الصحية والتجارية وغيرها.

يُذكر أن هذ الدورة التأسيسية لأعضاء هيئة التدريس الجُدد، التي تقوم بتنظيمها عمادة تطوير المهارات بالجامعة سنوياً تأتي من ضمن اهتمامات الجامعة بعضو هيئة التدريس, واستجابةً للمتغيرات في نظريات التعليم وإستراتيجياته.