أنت هنا

شاركت أوقاف جامعة الملك سعود بجناح لها في الملتقى الثاني لتنظيم الأوقاف الذي نظمته لجنة الأوقاف بالغرفة الصناعية التجارية بالرياض بالتعاون مع عدد من الجهات وافتتح أعماله معالي وزير الشؤون الإسلامية الأسبوع الماضي.              

وجاءت مشاركة جامعة الملك سعود في هذا الملتقى كأحد أكثر النماذج المميزة في الوقف العلمي على مستوى المنطقة.                                                         

وقد حظي المعرض بزيارة عدد من الشخصيات من أصحاب السمو والمعالي ورجال الأعمال الذين أشادوا جميعًا بتجربة الجامعة الوقفية مؤكدين أنها رائدة الجامعات في مجال الوقف العلمي على مستوى المملكة والخليج بوجه عام، وبعد حفل الافتتاح زار صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز معرض أوقاف جامعة الملك سعود وكان في استقباله أمين عام أوقاف جامعة الملك سعود د. عبدالحميد بن عبدالرحمن العبدالجبار الذي أطلعه على موجز مشروع أوقاف الجامعة وأبدى سموه إعجابه بما رآه.                                                                                   

كما استقبل أمين عام أوقاف الجامعة معالي مدير الجامعة الإسلامية السابق الدكتور محمد بن علي العقلا الذي أشاد برؤية جامعة الملك سعود وتجربتها الرائدة في هذا المجال.                                                                                              

فيما شهد اليوم الثاني من أيام الملتقى زيارة عدد من أصحاب المعالي ورجال الأعمال كان في مقدمتهم معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ د. عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس يرافقه رئيس الغرفة التجارية بالرياض وعضو اللجنة العليا لأوقاف جامعة الملك سعود    

 د. عبدالرحمن الزامل حيث كان في استقبالهما مستشار الأوقاف  د. محمد فنيس ومدير مكتب الأمين العام لأوقاف جامعة الملك سعود يزيد الهريش وعدد من منسوبي أوقاف الجامعة، وأشاد معالي الشيخ السديس بما استمع إليه حول هذه التجربة الوقفية الريادية، هذا وأكد الدكتور عبدالرحمن الزامل بوصفه عضوًا في اللجنة العليا لأوقاف جامعة الملك سعود التي يرأسها سمو ولي العهد حفظه الله أن رجال الأعمال مبادرون دائمًا وحريصون على المشاركة إذا ما وجدت مشروعات وقفية بهذا المستوى المميز الذي أسست له جامعة الملك سعود، مشيدًا سعادته بالخطوات التي تمت متمنيًا للجامعة التوفيق في خطتها الوقفية.                                              

كما حظي جناح أوقاف جامعة الملك سعود بزيارة معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أ.د. سليمان بن عبدالله أبا الخيل الذي أشاد بتجربة جامعة الملك سعود الوقفية متمنياً لها التوفيق في مسيرتها الوقفية.