أنت هنا

برعاية سعادة الدكتور محمد بن أحمد السديري وكيل جامعة الملك سعود لتطوير الاعمال وحضور سعادة الأستاذ الدكتور/ سالم القحطاني عميد التطوير، وسعادة الأستاذ الدكتور فهد القريني عميد شؤون الطلاب، وسعادة الأستاذ الدكتور/ عبد العزيز الخضيري عميد كلية المجتمع، وكوكبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس بمحتلف الكليات، نظّم مكتب العلاقات المجتمعية ورشة عمل تحت عنوان «المسؤولية المجتمعية لعضو هيئة التدريس» يوم الاحد الموافق 26 صفر 1435 هـ وقد افتتح الورشة سعادة الدكتور خالد بن محمد الشريف المشرف على المكتب بكلمة رحب فيها بسعادة وكيل الجامعة والحضور وتمنى أن تؤتي الورشة ثمارها وتلبي التطلعات المعقودة عليها كما قدم عرضا تقديميا عن المكتب ورؤيتة ورسالتة واهدافه ومسيرة المكتب خلال السته أشهر الماضية منذ تدشين المكتب.

ثم ألقى سعادة الدكتور محمد بن أحمد السديري وكيل الجامعة لتطوير الاعمال كلمة حث فيها الحضور بالسعي للاستفادة من الورشة وطرح الآراء والمقترحات التي تصب في مصلحة تطوير العمل المجتمعي، وتناول في كلمته أهمية دور عضو هيئة التدريس في تلبية الاحتياجات المجتمعية والعمل على مواجهة التطورات والتحديات المتلاحقة نتيجة لتنامي الكثير من المشكلات التربوية والصحية والاقتصادية والاجتماعية. وأعقب ذلك محاضرة لسعادة الدكتور عميد كلية المجتمع تناولت فيها المسؤولية المجتمعية في جامعة الملك سعود.

تلا ذلك البدء في أعمال الورشة التي تضمنت خمسة محاور، حيث كان المحور الأول عن «الابعاد المختلفة للنهوض بالخدمات المجتمعية» والمحور الثاني عن «الخدمات المطلوب تقديمها من المكتب للنهوض بالخدمات المجتمعية» أما المحور الثالث فقد تناول «إعداد البرامج المناسبة لبناء الشراكات المجتمعية», والمحور الرابع عن «المعوقات التي يواجهها عضو هيئة التدريس والتي تحول دون تقديمه للخدمات المجتمعية» أما المحور الخامس والأخير فكان عن «الوسائل المحفزة لزيادة مشاركات أعضاء هيئة التدريس في تقديم خدمات مجتمعية. وطرح الحضور مقترحات وتوصيات كما تفاعلوا بمداخلاتهم حول المحاور الخمسة، وقد عرض سعادة الدكتور خالد بن محمد الشريف المشرف على المكتب في النهاية جميع النتائج المقدمة من جميع المجموعات في صورة توصيات.