أنت هنا

نظمت عمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك سعود  الأربعاء الماضي ورشة عمل بعنوان: تطوير الأندية الطلابية لتحقيق المشاركة الطلابية والأعمال التطوعية في إدارة وتنفيذ النشاط، وقد رعى هذه الورشة سعادة عميد شؤون الطلاب أ.د. فهد بن حمد القريني وحضرها وكلاء العمادة وأعضاء هيئة التدريس المشرفون على الأندية الطلابية بالجامعة ومدراء الأندية و عدد من المنتسبين لها من الطلاب والطالبات.

وقد حظيت الورشة بمشاركة كبيرة من الطلاب في قاعة الدرعية ببهو الجامعة و في المدينة الجامعية للطالبات في وقت متزامن، ويقدر هذا الحضور بـ (150) طالب وطالبة يمثلون أكثر من 45 ناديا طلابيا.

وقد ناقشت الورشة ثلاثة محاور هي: الأول: سبل التطوير الإداري للعاملين في الأندية الطلابية، الثاني: آليات بناء برامج أندية متميزة، الثالث: المشاركة الطلابية والأعمال التطوعية.

وبعد النقاش الذي امتد لأكثر من 3 ساعات خرجت الورشة بأكثر من 250 توصية قبل أن يتم التصويت عليها لتتولى عمادة شؤون الطلاب بعد ذلك العمل على تحقيق أكبر قدر ممكن من التوصيات التي اتفقت الأندية على أهمية العمل بها لتقوم الأندية الطلابية بواجباتها على أفضل وجه.

بدوره وجه سعادة عميد شؤون الطلاب شكره لجميع المشاركين في الورشة و للجان العاملة فيها وتمنى أن تحقق هذه الورشة أهدافها من خلال اهتمام العمادة بكل ما جاء فيها من أفكار و توصيات من جميع المشاركين و المشاركات فيها.