أنت هنا

عُقد تحت رعاية معالي مدير الجامعة اللقاء التشاوري لمركز دراسات تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها بالتعاون مع دارة الملك عبدالعزيز، وذلك في قاعة الدرعية يوم الخميس الموافق 12/5/1435هـ، بحضور نخبة من الأكاديميين والاستشاريين الذين تم دعوتهم من مختلف الجامعات السعودية، وذلك لوضع الاستراتيجيات المستقبلية للمركز، خصوصاً وأنه المركز الأول من نوعه الذي يختص بدراسات تاريخ الجزيرة العربية على مستوى المملكة العربية السعودية، وقد ألقى الكلمة الافتتاحية نيابة عن معالي مدير الجامعة سعادة الدكتور محمد بن أحمد السديري وكيل الجامعة لتطوير الأعمال، والذي عبّر فيها عن مدى سروره بتدشين المركز آملاً أن يحقق ما يطمح إليه من أهداف، كما أشاد بالدور الريادي الذي تقوم به مراكز العلوم الإنسانية لتحقيق استراتيجيات الجامعة وانفتاحها على المجتمع، ثم تحدث سعادة الدكتور عبدالله بن علي الزيدان المشرف العام على المركز في إعطاء نبذة تاريخية عن الندوة العالمية لدراسات تاريخ الجزيرة والتي أُقيم عليها مركز دراسات تاريخ الجزيرة، وعرض لرؤية المركز ورسالته وأهدافه التي يسعى إلى تحقيقها، كما عرض لبعض المشروعات المستقبلية التي يطمح فريق العمل بالمركز إلى تنفيذها خلال الفترة القادمة، ثم دار النقاش بين الحضور حول موضوعات اللقاء، وقد ناقش الحضور في الجسلة الأولى موضوعي "المشروعات العلمية المقترح تنفيذها من قبل المركز" ،و" مجلة المركز"،  وفي الجلسة الثانية طُرح على مائدة الحوار موضوع "وسائل دعم المركز العلمي المالي" ، و" التعاون مع المراكز العلمية داخل المملكة وخارجها". وقد عبّر الحضور عن مدى سعادتهم وأملهم في المركز لكي يصبح نموذجاً للمراكز العلمية والتاريخية في المنطقة والعالم.