أنت هنا

كتبت أ.نورة الماضي

شارك أربعة وعشرون فريقًا من طالبات جامعة الملك سعود ـ كلية علوم الحاسب والمعلومات يوم السبت ١٠ محرم ١٤٣٦هـ الموافق ٢٤ أكتوبر ٢٠١٥ م في مسابقة "IEEEXtreme9"، وذلك من أصل ستة وأربعون فريقًا من طلاب وطالبات جامعات المملكة العربية السعودية، حاز فيها ـ ولله الحمد ـ فريقين من طالبات قسم تقنية المعلومات على المركزين الأول والثاني.
"IEEEXtreme" هي منافسة برمجية عالمية سنوية تقيمها منظمة "IEEE"، وهي أكبر منظمة في العالم لتطوير وابتكار أحدث التقنيات في عالم الكهرباء والإلكترونيات، وتشارك فيها فرق مكونة من أعضاء فروع المنظمة وطلاب الجامعات. أُنشئت المنافسة لعدة أهداف منها خلق نشاط جديد مثير لاهتمام أعضاء "IEEE" من الطلاب والطالبات، ولإتاحة الفرصة لهم لخوض تجربة العمل الجماعي الذي يُعد أحد المبادئ الهامة في نجاح الحياة الوظيفية، وكذلك لزيادة رصيد أنشطتهم التي تركز على الحاسب الآلي والبرمجة ومجالات تقنية المعلومات. ومما يميز المسابقة أنها تستمر لمدة ٢٤ ساعة لحل مشاكل برمجية [١].
شاركت بين الخمسين والستين طالبة من طالبات كلية علوم الحاسب والمعلومات من جميع المستويات في المسابقة، ومن بينهن فريق "TheExceptions" و فريق "1 one" اللذان نالا المركزين الأول والثاني على مستوى المملكة في منافسة "EEEXtreme9I". عضوات كلا الفريقين هن طالبات في المستوى السابع والثامن بقسم تقنية المعلومات. الفريق الفائز بالمركز الأول هو فريق "TheExceptions" المكون من الطالبات: أمل العبدالكريم، ونوف الرويس، ولميس السحيباني. وكان المركز الثاني من نصيب فريق "1 one" الذي كان مكونًا من: بشائر الحبيب، ويارا السياط، وفيْ المطيري. 
اجتهدت الطالبات خلال الأربع والعشرون ساعة المتاحة لهن في حل المسائل البرمجية والتي كانت عبارة عن تسع وعشرين سؤالًا برمجيًا. وقد تمت مقابلتهن وسؤالهن عن كيفية استعدادهن لهذا التحدي قبل بدئه فذكرت الطالبتان نوف الرويس وأمل العبدالكريم بأنهما استعدتا عن طريق حل الأسئلة التجريبية التي طرحتها منظمة "IEEE" في موقعها قبل التحدي. أما الطالبة بشائر الحبيب اكتفت بخبرتها السابقة التي اكتسبتها عن طريق المشاركة بالتحدي في نسخته السابقة في العام الماضي. والطالبة لميس السحيباني أفادت باستعدادها عن طريق التنظيم الأمثل للوقت والجهد المبذوليْن في الالتزامات الدراسية للأسبوع السابق لانعقاد المسابقة. أما الطالبتين يارا السياط و فيْ المطيري ففضلتا المغامرة بالدخول المباشر للتحدي والاستفادة من مخرجات ما تلقتاه من تعليم في حياتهما الدراسية بالكلية.
وأثناء التحدي كان تعاون ودعم المتحديات في كل فريق لزميلاتهن سبب رئيس لنجاح الفريقين ـ بعد توفيق الله ـ حيث ذكرت يارا السياط من فريق " 1 one " بأن فريقها قام بتقسيم الأسئلة إلى أجزاء وتوزيعها بينهن ثم مراجعة الحلول سوية. وذكرت لميس السحيباني عضوة فريق "TheExceptions" بأن فريقها عمل كوحدة واحدة بالتواصل المستمر والفعال طوال فترة المسابقة.
وعن شعورها بعد نيل المركز الأول من بين جميع الفرق السعودية المشاركة ذكرت نوف الرويس بأنها تشعر بالفخر بهذا الإنجاز الذي كان ترجمة للإصرار نظرًا لصعوبة المسابقة ولمدتها الطويلة، ووافقتها في ذلك عضوة المركز الثاني الطالبة بشائر الحبيب التي أضافت بأن شعور النجاح هو شعور رائع يدفعها للاستمرار في تطوير نفسها أكثر. الطالبتين لميس السحيباني وأمل العبدالكريم أبديتا أيضاً شعورهما بالسعادة والفخر بهذا الإنجاز. من جهتها ذكرت فيْ المطيري بأن هدفها كان أن تثبت لنفسها بأنها تستطيع أن تحقق إنجازاً تفخر به وهي سعيدة بذلك. وقالت الطالبة يارا السياط بأن الحصول على نتيجة متقدمة بعد السهر لساعات متواصلة وبعد إجهاد في التفكير والتخطيط كان شعور عظيم جميل، ودافع للتقدم وللإيمان بأن الصعب يصبح سهلًا والمستحيل ممكنًا. ولم يكن هدف يارا وزميلاتها الفوز إنما كان للإسهام بإضافة هذا الإنجاز إلى الإنجازات المتتالية لكلية علوم الحاسب والمعلومات بشكل خاص وجامعة الملك سعود بشكل عام.
عضوات الفريقين تقدمن بالشكر إلى من كن سبباً بعد الله للوصول لهذا النجاح. وقد اتحدت الطالبات في شكرهن الجزيل لوكيلة قسم تقنية المعلومات الدكتورة/ منى الرزقان التي شاركت الطالبات يومهن الطويل واجتهدت بالدعاء لهن وتشجيعهن، ولتواصلها مع الجهات المعنية بالجامعة للتنسيق لفتح أبواب الكلية للفرق في يوم المسابقة الذي وافق إجازة نهاية الأسبوع. كما يشكرن الدكتورة/ ناديا الغريميل عميدة أقسام العلوم والدراسات الطبية، والدكتورة/ شروق الخليفة وكيلة أقسام العلوم والدراسات الطبية اللتين حضرتا التحدي وغمرن الطالبات بالاهتمام والتحفيز والإلهام. كذلك يشكرن الجامعة لتوفير المكان الملائم للطالبات وتوفير كافة احتياجاتهن أثناء المسابقة. كما اجتمعت الطالبات في شكرهن لعضوات هيئة التدريس اللائي أخلصن في نقل المعرفة إليهن على مدار السنوات الماضية، حيث كان نجاحهن دليلًا على تأسيسهن معرفياً التأسيس الصحيح. أيضاً يشكرن زميلاتهن اللاتي شجعنهن ووقفن بجانبهن وقدمن التهنئة لهن بهذه المراكز. ولم تنسَ الطالبات أن يشكرن عضوات فريقهن على الدعم والتعاون والتشجيع الذي أدى ـ بعد توفيق الله ـ إلى نيل المركزين الأول والثاني على المملكة.
من الجدير ذكره تشجيع قسم تقنية المعلومات بكلية علوم الحاسب والمعلومات طالباته على المشاركة في مثل هذه المنافسات، فرئيسة قسم تقنية المعلومات الدكتورة/ مها اليحيى ووكيلته الدكتورة/ منى الرزقان دائمًا ما يبادرن بالإعلان عن المنافسات والمسابقات والمؤتمرات، ويقمن بحثِّ طالباتهن ودعمهن قبل وأثناء المشاركة، كما يقدمن الدعم المعنوي لهن من خلال الثناء والشكر على ما يبذلنه من جهد بعدها. وتبعًا لهذا التحفيز والتشجيع تكونت بصمة طالباتهن في العديد من المنافسات والمؤتمرات ومن بينها منافسة "EEEXtreme9I" العالمية.
وفي الختام نسأل الله العلي القدير للجميع الرفعة في درجات الدنيا والآخرة، وأن يبارك في جهود الجميع، ويسبغ علينا نعمه الظاهرة والباطنة، وأن يحفظ على بلادنا الغالية أمنها وقادتها وشعبها.
[١]https://www.ieee.org/