أنت هنا

أفادت شبكة الإعلام الأمريكية "US News" المهتمة بترتيب التعليم و الإرشاد في تاريخ ١٣يونيو ٢٠١٦م أن جامعة الملك سعود تصدرت جامعات المنطقة العربية في التصنيف الأمريكي لعام ٢٠١٦م. تلاها في الترتيب جامعتان سعوديتان هما جامعة الملك عبدالعزيز و جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية.

ويعد هذا التصنيف للجامعات العربية أكثرها تعمقاً بمعايير تقييم الجامعات في المنطقة العربية حيث شمل التصنيف ١٢٤ جامعة في ١٨ دولة عربية وبُنِيَ على ١١ مؤشر لقياس أداء وسمعة هذه الجامعات في مجال البحوث الأكاديمية من عام ٢٠١٠ إلى ٢٠١٤ م.

يهدف هذا التصنيف لمساعدة الطلاب الراغبين في الالتحاق بالدراسة الجامعية وأهاليهم وأصحاب القرار وأرباب العمل على مقارنة جودة التعليم في التخصصات المختلفة. وتستقي معلوماتها عن مؤشرات الأداء من قاعدة البيانات "SCOPUS" التي تحوي ٥٩ مليون بحث علمي منشور في أكثر من ٢١ ألف و ٩٠٠ مجلة علمية. كما أن التصنيف أيضا يُفصل ترتيب الجامعات العربية في ٢٤ تخصصا مختلفا، حيث تصدرت جامعة الملك سعود ١٠ تخصصات منها. و من ضمن التخصصات التي تميزت فيها جامعة الملك سعود هي علوم الحاسب و المعلومات، حيث تفوقت كلية علوم الحاسب و المعلومات على ٨٦ جامعة عربية في نفس التخصص و بفارق ٥ درجات عن جامعة الملك عبدالعزيز التي احتلت المركز الثاني. و صرح عميد كلية علوم الحاسب و المعلومات الدكتور منصور الزعير بهذه المناسبة بأن هذا الإنجاز ماهو إلا حصيلة جهود الإدارات المتعافبة على الكلية والزملاء والزميلات المتميزين من منسوبي الكلية.