"مقرر مكثف تطبيقي في طرق البحث العلمي" ريادة علمية يتبناها المختبر المركزي في رحاب المدينة الجامعية للطالبات

المدينة الجامعية للطالبات, مركز أقسام العلوم والدراسات الطبية
الأحد 1438/02/19 هـ الموافق 2016/11/20 م

 

 

بالهمة العالية والمهنية والتقدم العلمي يقيم المختبر المركزي مقرراً مكثفاً في طرق البحث العلمي ابتداءاً من يوم الأحد من تاريخ 13/2/1438هـ حتى 17/2/1438هـ )25 ساعة تدريبية( وتستهدف هذه المبادرة جميع المهتمات بالبحث العلمي من طالبات الدراسات العليا وعضوات هيئة التدريس والباحثات من داخل وخارج الجامعة حيث يعتبر هذا الصرح دعامة أساسية للعملية البحثية والتعليمية في أقسام العلوم والدراسات الطبية للطالبات بما لديه من معدات حديثة وأجهزة عالية التقنية بجميع وحداته إضافة إلى ما لديه من كادر بشري متكامل ذي كفاءة عالية مدربة. 

وقالت سعادة الدكتورة مها داغستاني: "يتميز المختبر بما يحويه من المعدات الحديثة والأجهزة العالية التقنية والطاقم البشري المتكامل المدرب على تشغيل تلك الأجهزة والمعدات بكفاءة عالية حيث يعد هذا الصرح دعامة أساسية للعملية البحثية والتعليمية للمهتمين من داخل الجامعة وخارجها".      

ويتطلع المختبر المركزي إلى تحقيق التميز والريادة وتوفير بيئة بحثية مميزة لجميع المهتمين حيث يحتوي على اثني عشر مختبراً بحثياً متخصصاً في العلوم الأساسية والحيوية. كما يهدف إلى تشجيع المبدعين على البحث والابتكار والاختراع لاستكمال منظومة البحث العلمي لتحقيق التميز في مجال البحث والتطوير واقتصاديات المعرفة.ويخدم المختبر المركزي المستفيدات من الكليات بداخل جامعة الملك سعود وخارجها، ويعد منارة بحثية نوعية في تخصصه وفي خدمته للمجتمع.

إن المختبر المركزي بطاقته الكاملة هو أحد ثمرات الخطوات التطويرية التي تخطوها جامعة الملك سعود وامتدادآ لما تحققه في ظل منهجيتها التي تبلورت في برامجها وخططها ومشاريعها المتقدمة لتواكب الحراك الوطني في ظل دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظة الله ـ وفي ظل التحول الوطني على مختلف مستوياته.

أسأل الله التوفيق الدائم و النماء لنشهد سويةً تحقيق الطموحات والوصول إلى أهداف تدعم رؤية واحدة وهي المضي قدماً لتنمية الوطن..