تخريج الدفعة الأولى من برنامج التعليم العالي للطلاب الصم وضعاف السمع في الجامعة

برنامج التعليم العالي للطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع
الاثنين 1438/05/23 هـ الموافق 2017/02/20 م

يتشرف برنامج التعليم العالي للصم وضعاف السمع بتهنئة الدفعة الاولى من الخريجين الصم وضعاف السمع للعام 1437-1438هـ  حيث صرح الاستاذ الدكتور علي بن حسن الزهراني المشرف العام لهذا البرنامج واحد مؤسسيه  وبهذه المناسبة التي نزف ابنائنا الطلبة والطالبات الصم وضعاف السمع في تخرجهم يسرني ان اسجل هذه الكلمات: 

ابنائي طلبة وطالبات برنامج التعليم العالي للصم وضعاف السمع يسعدني ويشرفني ان اهنئكم بتخرجكم من كلية التربية كدفعه اولى للبرنامج. وها أنتم اليوم تقطفون ثمار مثابرتكم وجدكم واجتهادكم بعد مشوار صعب مليء بالتحديات والعوائق ولكن المحصلة العلمية وفيرة ويجب أن تفخروا بها، وأنتم على أعتاب مرحلة جديدة من مراحل الحياة . ولا تنسوا أن تجددوا الاستمرارية و بذل المزيد من الجهد لبناء مستقبل مشرق  حافل بالنجاح. 

أتمنى لكم كل التوفيق في حياتكم العملية. وأن يرزقكم الله التوفيق في حياتكم المقبلة. 

وفقكم الله لما يرضيه عنكم وان يحقق لكل واحد منكم امانيه. 
مع كل تمنياتنا بالتوفيق والسداد لأبنائنا الخريجين 

وهنأ أ.د. طارق بن صالح الريس أستاذ التربية الخاصة بقسم التربية الخاصة ( تربية وتعليم الصم وضعاف السمع) بجامعة الملك سعود مؤسس ومستشار برنامج التعليم العالي للطلاب الصم وضعاف السمع المدير التنفيذي لقطاع التعليم العام –هيئة تقويم التعليم حيث قال:

ويأتي حرص جامعة الملك سعود أن تمتد مظلة خدماتها لتشمل الأشخاص الصم وضعاف السمع وتقدم لهم خدماتها في كافة المجالات، انطلاقا من توجيهات خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه بالاهتمام بالمواطن السعودي وخصوصا الأشخاص ذوي الإعاقة وتهيئة كافة السبل لهم من أجل حياة كريمة واتاحة الفرصة لهم لتحقيق طموحاتهم وأهدافهم. ولذلك كان انضمام المملكة إلى اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والتي من موادها المهم المادة (24) والتي تفل حق الأشخاص الصم وضعاف السمع في مواصلة تعليمهم العالي. 

   وتعتبر جامعة الملك سعود أول جامعة على مستوى الجامعات السعودية والعالم العربي تؤسس سنة تأهيلية للطلاب الصم وضعاف السمع تحت مظلة برنامج التعليم العالي للطلاب الصم وضعاف السمع بالجامعة حيث تعمل هذه السنة كبرنامج انتقالي إلى المرحلة الجامعية. وبحمد الله أتت هذه التجربة المبنية على أسس علمية وتجارب الدوال التي سبقت في هذا المجال ثمارها بالاحتفال بتخريج أول دفعة من الطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع من جامعة الملك سعود في الفصل الدراسي الأول عام 1437-1438هـ وحصولهم على درجة البكالوريوس، وعددهم (32) طالب وطالبة، منهم (11) طالب، (21) طالبة، ويأتي ذلك تتويجاً للجهود التي بذلها فريق العمل بالبرنامج. 

   إن حصول الطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع على درجة البكالوريوس لا يعد غاية في حد ذاته بقدر ما هو بناء لتلك الفئة، ليتحولوا من طاقات مهدرة إلى طاقات منتجة قادرين على مواجهة متطلبات سوق العمل والحصول على وظيفة وفرصة عمل تساعدهم على الإيفاء بمتطلبات الحياة، بالإضافة إلى تزويد المجتمع بكوادر بشرية متخصصة تسهم بفاعلية في خدمة وتنمية الوطن، وتحقيق التنمية الشاملة المستدامة التي تتوافق مع رؤية المملكة 2030.   

  ويسعى برنامج التعليم العالي للطلاب الصم وضعاف السمع إلى بذل المزيد من الجهد من أجل تقديم كافة الخدمات على أعلى مستوى ممكن لتمكين الأشخاص الصم وضعاف السمع بتحقيق أهدافهم وطموحاتهم، ونأمل في المستقبل القريب أن يكون البرنامج بيت الخبرة الأول في العالم العربي في كل ما يتعلق بخدمة الأشخاص اصم وضعاف السمع. 

واختم بثلاث همسات. الهمسة الأولى لأبنائي وبناتي الخريجين من الطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع، لقد برهنتم للمجتمع أن الأشخاص الصم وضعاف السمع لديهم القدرات والإمكانيات التي تمكنهم من مواصلة دراستهم الجامعية مثل أقرانهم السامعين إذا توفر لهم ما يساعدهم على تحقيق ذلك. 

الهمسة الثانية لكل من دعم وساند برنامج التعليم العالي بداية من معالي مدير الجامعة وسعادة وكيل الجامعة وسعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والاكاديمية ومن أعضاء هيئة التدريس وموظفين وعمادات وإدارات بالجامعة لكم كل الشكر والتقدير على ما قدمتموه من جهد ودعم ومساندة ساهم في تحقيق النتائج المرجوة.  

الهمسة الثالثة لمؤسسي ومنسوبي ومنسوبات البرنامج  

لا أجد ما يفيكم حقكم من عبارات الشكر والتقدير فلقد أمنتم بالرسالة التي تحملونها لخدمة الأشخاص الصم وضعاف الصم وحفرتم في الصخر وتغلبتم على الكثير من المعوقات وقدمتم عملا رائعا أصبح نموذجا لبقية الجامعات في كيفية تقديم خدمة نموذجية للطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع في البيئة الجامعية. لقد صنعتم تاريخا مشرقا يسجل بحروف من ذهب.  جعل الله ما قمتم به في ميزان حسناتكم. فحافظوا على ما تحقق وليكن تخرج الدفعة الأولى انطلاقة جديدة للبرنامج بطموح أكبر.   

قسم الطلاب:

عبدالرحمن خالد الحمود
عبدالالة أحمد النافع
حمد يحي آل سلامان
محمد عابد الحجوري
سالم محمد بعيجان
سعد محصان الشيباني
يوسف عياد اللقماني
عبدالمجيد عبدالله الحربي
إبراهيم راشد الشلون
محمد سالم الظاهري
عبدالرحمن أحمد الزهراني

قسم الطالبات:

أنفال خالد عبد العزيز الحمود
منى مهدي معيض آل سلطان
ابتسام ناصر بالعبيد
إيمان خلف رافع العنزي
بسمة ابراهيم الفهيد
سامية مسلط المطيري
ريم ابراهيم الفهيد
دانية سعود المقبل
حصة عبدالرحمن الفواز
فاتن هاني جميل الضاني
علوية جعفر السادة
نادية محمد الشبرمي
عبير عبد الرحمن الهويمل
ماجدة  هلال الزهراني
شذى إحسان عرنوس
حصة عبد الله الحماد
نادية يحيى الأحمري
لمياء إبراهيم الماجد
روان فهد عبد الله السهلي
لولوه عبيد العنزي
سحر علي حامد المحياني

ونتمنى لهم  التوفيق والنجاح في حياتهم العلمية والعملية .